الطيبة: تقديم لائحة اتهام ضد شاب بتهمة وضع عبوة ناسفة في تل أبيب

الطيبة: تقديم لائحة اتهام ضد شاب بتهمة وضع عبوة ناسفة في تل أبيب

قدم صباح اليوم، الأربعاء، في المحكمة المركزية في تل أبيب لائحة اتهام ضد الشاب محمد مفارجة (18 عاما)من مدينة الطيبة في المثلث، تضمنت "عشرات محاولات القتل، تقديم المساعدة للعدو زمن الحرب، ومخالفات أخرى".

يذكر أن مفارجة كان قد اعتقل في اليوم الأخير للحرب العدوانية على قطاع غزة، والتي أطلق عليها "عامود السحاب" بتهمة وضع عبوة ناسفة في حافلة (142) في تل أبيب، وتسبب انفجارها بإصابة 24 شخصا.

ويتضح من لائحة الاتهام أن مفارجة كان يسكن في الشهرين الأخيرين في بيت عمه في بيت لقيا نظرا لكونه كان يدرس في جامعة بير زيت القريبة من رام الله. وهناك اتفق مع صاحب بقالة يدعى أحمد موسى على وضع عبوة ناسفة في حافلة كتجربة. وبعد عدة ساعات أبلغه بأنه تمكن من ذلك رغم أنه لم يفعل شيئا.

وتضيف لائحة الاتهام أن موسى قام بإعداد العبوة الناسفة، وسلمها لمفارجة داخل حقيبة. ثم نقله بمركبته إلى حاجز خربثا، حيث كان في انتظار مفارجة مديره في العمل في "ماكدونالد" في مستوطنة "موديعين". وفي الطريق ادعى أنه تلقى مكالمة هاتفية مفادها أن والدته مريضة، ونزل من الحافلة، واستقل حافلة أخرى متوجها إلى تل أبيب.

وفي تل أبيب، بحسب لائحة الاتهام، هبط من الحافلة في شارع "لاغارديا"، وانتقل إلى محطة حافلات أخرى في شارع "همسغير" واستقل حافلة تابعة لـ"إيغيد"، لينزل في "مسوف عتيديم" ويستقل حافلة أخرى تحمل الرقم 142 باتجاه "بات يام". وقبل وصول الحافلة إلى المحطة في "بورصة رمات غان" قام مفارجة بتفعيل العبوة، وترك الحقيبة في الحافلة تحت المقعد الثالث من جهة اليمين. وفور نزوله من الحافلة أجرى اتصالا مع موسى وأبلغه بأنه نزل من الحافلة.

وأضافت لائحة الاتهام أنه مع وصول الحافلة إلى مفرق يقع قبالة "الكرياه" في تل أبيب، قام موسى بتفعيل العبوة بواسطة هاتف خليوي، وتفجيرها. بعد ذلك استقل مفارجة القطار باتجاه "موديعين" حيث وصل إلى مكان عمله في الساعة 14:00، حيث تم اعتقاله بعد وقت قصير.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018