تجمع اللد: اللد بتتكلم عربي

تجمع اللد: اللد بتتكلم عربي
فعالية محلية

في إطار سلسلة النشاطات التي يقوم بها فرع التجمع الوطني في مدينة اللد، يعكف الكادر على إقامة مكتبة عربية عامة.

ويأتي هذا المشروع ضمن سلسلة نشاطات ومشاريع ثقافية واجتماعية قام بها العشرات من المتطوعين والنشطاء يتقدمهم الأسير المحرر مخلص برغال، وذلك "ضمن رؤية وطنية شاملة للنهوض بالوضع في مدينة لا تزال تعاني النكبة المتواصلة"، على حد قول بعض النشطاء.

ويؤكد القائمون على مشروع المكتبة على أنهم يطمحون بأن تتحول إلى صرح ثقافي ووطني، يحصن الشباب بلغتهم وانتمائهم الوطني.

وعمم تجمع اللد دعوة على الأهالي تحت عنوان "حفاظا على هويتنا وتمسكا بلغتنا وثقافتنا العربية"، أشار فيها إلى أنه يعمل على إنشاء مكتبة عربية عامة، لأهداف عدة، بينها التصدي لكل المخططات والمشاريع التي تعمل على وأد اللغة العربية في المناهج التعليمية، وتغييب استخدامها كلغة أساسية، وذلك كأحد أدوات طمس الثقافة والهوية العربية في البلاد.

واعتبر تجمع اللد مشروع المكتبة على أنه مسؤولية ومهمة يأخذها على عاتقه لإنقاذ وإحياء لغة وثقافة عرب اللد، وترسيخ الانتماء، والتأكيد على العربية  كلغة أساسية وكهوية وطنية وثقافية.

ودعا تجمع اللد الأهالي إلى المشاركة في المشروع، وتبنيه والعمل على إنجاحه لحماية المجتمع وخدمته وضمان تطوره، من خلال التبرع بكتب أدب عربي وتاريخ وروايات وقصص أطفال وموسوعات.

واختتمت الدعوة بالقول "شعب يقرأ: شعب لا يجوع ولا يستعبد"، مع الإشارة إلى أن التواصل يتم مع كل من دعاء الزبارقة وخلود الزيناتي ومخلص برغال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018