"فلسطين إن حكت" لا بد أن تكون يافا حاضرة

"فلسطين إن حكت" لا بد أن تكون يافا حاضرة


"فلسطين إن حكت " هو عبارة عن "12" حلقة من تلفزيون الواقع تقدّم بشكل أسبوعي على مدار ثلاثة أشهر، يرصد التلفزيون من خلالها حياة أربعة شبان فلسطينيين من أربع مدن فلسطينية ولمدة ثلاثة أشهر، يستكشف خلالها المشاهد طريقة حياة هؤلاء الشبان والمعاناة التي يعيشونها وهمومهم اليومية والكثير من التفاصيل الدقيقة في حياة هؤلاء والتي لا يتسنى للمشاهد معرفتها في ظل طغيان أخبار السياسة والحروب وذلك في أول تجربة لتلفزيون الواقع في تصوير الحياة اليومية داخل فلسطين.


ويجب التنويه أن البرنامج يعرض أيام السبت 21:00 بتوقيت القدس.

وقال سامي أبو شحادة سكرتير التجمع الوطني الديمقراطي في مدينة يافا وأحد المشاركين في البرنامج : " إن الفكرة من وراء مشاركتنا في هذا البرنامج كانت نقل الصورة المركبة لحياة أبناء شعبنا الفلسطيني في الداخل، عملنا ونشاطنا في بناء حركة وطنية حقيقية فلسطينية في الداخل عامة وفي يافا الحبيبة خاصة ينقل جزء كبير من الحالة المركبة والتناقضات التي نعيشها بشكل يومي.


وأضاف، أن مرافقة فريق العمل لأربع شخصيات فلسطينية مختلفة , تعيش كل واحدة منها في بيئة مختلفة من أرجاء فلسطين الحبيبة يسمح للمشاهد العربي التعرف بشكل أعمق على شعبنا وقضيتنا . من ناحيتنا كانت المشاركة بهذا البرنامج أمر متعب للغاية، فملاحقة كاميرا لنا لمدة عدة أشهر لم تكن سهلة ولكننا كنا مستعدين لهذا الأمر لقناعتنا بأهمية الرسالة الوطنية من خلال هذا البرنامج . البرنامج تمّ تصويره في فترة مركبة ومليئة بالأحداث ولذلك باعتقادي سيكون مليء بالمفاجئات"، يقول ابوشحادة.


وتوجه سامي أبو شحادة إلى أهالي يافا بشكل خاص وجميع أبناء شعبنا بشكل عام لمتابعة هذا البرنامج لأنه سيمكنهم من التعرف على عملنا وتحركاتنا ونشاطاتنا اليومية من أجل خدمة يافا وقضيتنا الفلسطينية " .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018