انهيار شارع في الرينة بسبب الأمطار وسوء البنى التحتية

انهيار شارع في الرينة بسبب الأمطار وسوء البنى التحتية

انهار شارع، اليوم الأحد، في أحد أحياء قرية الرينة، حيث لا لم تتمكن بنيته التحتية من استيعاب الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال اليومين الأخيرين، بسبب عدم وجود شبكات لتصريف المياه وفق أهالي الحي الذي يؤدي الشارع إليه.

وقام الأهالي بإغلاق الشارع حرصا على حياة المارة سواء، كما أفاد أحد المواطنين أنهم سيتوجهون للشرطة للبحث عن حل للمشكلة.

الحي مقطوع

وأصبح الحي مقطوعًا عن العالم الخارجي، وقال بعض الأهالي المتذمرين إنه إذا وقع حادث أو مكروه داخل الحي، فلا يمكن لطواقم الإسعاف أو الإنقاذ دخول الحي، حيث لا توجد طريق أخرى تؤدي إلى الحي.

وقال عبد صفدي، أحد سكان الحي: "نواجه مشكلة كبيرة في الشارع منذ عشرات السنين، والحياة أصبحت صعبة، حيث أن الشارع يشكل خطورة على جميع المارة، كما أننا نعاني من نقص كبير في الخدمات، سواء كان في أعمدة الإنارة وتكدس القمامة بسبب عدم تمكن شاحنة النفايات من الوصول إلى المكان.

بناء جدار للشارع

أما وجدي أبو تنها، أحد سكان الحي فقد قال: "توجهنا إلى مجلس محلي الرينة عدة مرات، واقترحت على المجلس المساعدة في بناء جدار للشارع، والذي من شأنه حماية الشارع من الانهيارات، واقترحت أن نقوم ببناء الجدار على حسابنا شرط أن يوفر المجلس مواد البناء على حسابه، لكن الموضوع تم رفضه".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018