اعتقال شقيقين من النقب بادعاء التخطيط لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية

اعتقال شقيقين من النقب بادعاء التخطيط لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية

سمح يوم أمس، الأحد، بالنشر عن اعتقال شقيقين عربيين من النقب قبل عدة أسابيع، وذلك بشبهة التخطيط لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

وجاء أن الشابين الشقيقين قد اعتقلا قبل ثلاثة أسابيع من قبل الشاباك، بشبهة التخطيط لتنفيذ عمليات، وجرى تقديم لوائح اتهام ضدهما نهاية الأسبوع الماضي.

كما جاء أنه تم اعتقال شابين يهوديين، أحدهما جندي في الجيش، بشهبة أنهما قاما بتزويد الشقيقين بوسائل قتالية سرقت من الجيش مقابل الحصول على مخدرات.

وبحسب لائحة الاتهام فإن محمود أبو قويدر (24 عاما)، وشقيقه سامح (21 عاما) خططا لإنتاج صواريخ وإطلاقها باتجاه أهداف إسرائيلية، كما خططا لتنفيذ عملية انتحارية في المحطة المركزية في مدينة بئر السبع، وتنفيذ عملية دهس في المدنية، وعملية أخرى تستهدف أحد القطارات.

وادعت لائحة الاتهام أن أحد الشقيقين، والذي عمل كسائق جرافة في إقامة السياج الحدودي مع مصر، كان قد خطط لدهس رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بني غنتس لدى زيارته للمنطقة. كما ادعى الشاباك أن أحد الشقيقين بدأ بجمع معلومات عن الأهداف التي تم وضعها.

كما يدعي الشاباك أن الشابين قد اعترفا بالتهم، وأن أحدهما قد اعترف أيضا بأنه قام بإعداد عبوة ناسفة في منزله، وأنه قام بتفجير عدة عبوات ناسفة تجريبية في مناطق مفتوحة، وخطط لاستخدامها ضد قوات الشرطة التي تعمل على تهجير عرب من النقب.

ويدعي الشاباك أيضا أنه لدى إجراء تفتيش في منزله عثر على مواد لإنتاج الصواريخ، كما عثر في حاسوبه على تعليمات ذات صلة بإنتاج الصواريخ والعبوات الناسفة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018