منطقة البطوف تواصل حملة التضامن مع الأسرى المضربين

               منطقة البطوف تواصل حملة التضامن مع الأسرى المضربين


في اطار سلسلة الفعاليات التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام،ينظم التجمع الوطني الديمقراطي في عرابة اعتصاما جماهيريا لمنطقة البطوف،حيث ستشارك فروع المنطقة في التظاهرة المقررة يوم السبت الساعة الخامسة مساء،التي سيرفع المتظاهرون خلالها الشعارات المنددة بسياسة مصلحة السجون ضد الاسرى وضد الاعتقالات الادارية والمطالبة بالافراج عن الاسرى المضربين والذين يعانون اوضاعا خطيرة.


صابر يوسف نصار سكرتير فرع التجمع الوطني في عرابة، دعا بدوره الى انجاح هذه اللنشاطات باوسع مشاركة جماهيرية وقال:من العار ان نترك اسرانا ينزفون وحدهم،  وان مشاركتنا تشكل حد ادنى من الواجب لنصرة الاسرى لأننا في ذلك لانصنع معروفا لأحد، بل ندافع عن انسانيتنا ونحفظ ماء وجهنا، لاسيما في ظل حالة التبلد وعدم الاكتراث.


واكد نصار ان الحملة ستتواصل وسيتم اقامة خيمة تضامن على مدخل البلدة وتفعيلها لإعلاء صوتنا الانساني ورفع صرخة الأسرى الذين ينزفون ويواجهون الموت وحيدين،مشيرا الى أن الصمت على هذه الجريمة وهم يواجهون الاعدام البطيئ لايليق بشعب منحوه الأسرى زهرات اعمارهم ودفعوا في سبيله لحمهم وعظامهم المتاكلة يوميا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018