مطالبة مجلس طلعة عارة بإعلان موفقه من "مجمع السجون"

مطالبة مجلس طلعة عارة بإعلان  موفقه من "مجمع السجون"

وجهت حركة "أبناء طلعة عارة" رسالة مستعجلة لإدارة مجلس محلي طلعة عارة، وبعض المسؤولين في المجلس، طالبت خلالها بالإعلان عن موقف المجلس من إقامة مجمع السجون بالقرب من قرى زلفة وسالم قرى طلعة عارة.

هذا وتعارض "حركة أبناء طلعة عارة" إقامة مجمع السجون من خلال رسائل احتجاجية بعثتها للجهات المعنية، ومنها مجلس محلي طلعة عارة الذي من جهته لم يرد رسميا على توجهات الحركة المطالبة لإدارة المجلس باتخاذ إجراءات واضحة تعارض إقامة مجمع السجون بالقرب من قرى المجلس زلفة وسالم موضحة الأضرار الفادحة التي قد تطال سكان القرى المذكورة.

يشار إلى أن حركة أبناء طلعة عارة كانت قد نجحت من خلال توجهات احتجاجية واللقاء الذي تم بين المهندس محمود إغبارية رئيس حركة أبناء طلعة عارة، وبهجت جبارين الأمين العام للحركة  مع كل من حنان إيرز رئيس مجلس إقليمي مجيدو وآخرين من إدارة المجلس –نجحت بإقناع الطرف الذي يقف وراء المخطط بأن إقامة مجمع السجون بالقرب من قرى زلفة وسالم تعد كارثة يجب تجنبها، والعمل لإيجاد مكان بديل لا يضر بسكان قرى طلعة عارة، وجرى تغيير مكان السجن من محاذاة منازل زلفة إلى محاذاة شارع 65.

هذا وقد استلمت الحركة صورة للمخطط البديل، لكن الحركة ما زالت على موقفها من رفض إقامة أي مجمع للسجون على مرمى عن سكان زلفة وسالم هذا، وترى حركة أبناء طلعة عارة الموقف الغامض لمجلس محلي طلعة عارة أمرا مقلقا لأن من واجب إدارة المجلس وكل المسؤولين في المجلس الذي لهم صلة بالموضوع  العمل لإبعاد هذا المخطط، لكي لا يضر بسكان قرى المجلس زلفة وسالم.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018