الناصرة: خيمة التضامن مع الأسرى تختتم فعالياتها السبت بمظاهرة

الناصرة: خيمة التضامن مع الأسرى تختتم فعالياتها السبت بمظاهرة

قررت لجنة متابعة شؤون الأسرى، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في الداخل الفلسطيني، اختتام فعاليات خيمة التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام بمظاهرة في مدينة الناصرة السبت القادم.

وجاء أن لجنة متابعة شؤون الأسرى قررت تنظيم المظاهرة في الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر السبت القادم (23/02/2013)، حيث تنطلق المظاهرة من ساحة البلد أمام كنيسة البشارة، لتتجه باتجاه خيمة التضامن المقامة في ساحة العين.

يذكر أن لجنة المتابعة كان قد أعلنت عن نصب الخيمة، يوم أمس الثلاثاتء، وعن بدء إضراب تضامني عن الطعام، وتنظيم ندوة لأسرى محررين.

وقد افتتحت الخيمة بمؤتمر صحفي، يوم أمس، أكد على وجود خطوات لتحميل المؤسسة الإسرائيلية مسؤولية الأوضاع السيئة للأسرى الفلسطينيين.
وأعلنت مجموعة من المتضامين إضرابا عن الطعام ابتداء من اليوم الأربعاء، تعبيرا عن تضامنهم مع  الأسرى، تضم كلا من: الشيخ رائد صلاح رئيس "لجنة الحريات ومتابعة قضايا الأسرى السياسيين والجرحى وإحياء ذكرى الشهداء" المنبثقة عن لجنة المتابعة، وعضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي الأسير المحرر غسان عثاملة، وفراس عمري والسيد عمر أبو الهيجاء من قرية كوكب والشاب محمد ملحم.
 
وستكون الخيمة مفتوحة ابتداء من الساعة العاشرة من كل يوم لاستقبال المتضامنين، فيما سيتم تنظيم ندوة تحت عنوان "تجربتي داخل الأسر" في الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، يشارك فيها الأسرى المحررون: مخلص برغال وعلي عامرية ومحمد زايد.
ووجهت اللجنة القائمة على الخيمة نداء للأسرى المحررين ولأهالي الأسرى وللكتل الطلابية في الجامعات ولجنة الطلاب العرب وللمدارس ولكافة أبناء شعبنا ومؤسساته وللأحزاب والحركات السياسية والوطنية، للمشاركة المكثفة لإنجاح النشاطات ورفع سقف التضامن من الأسرى وتوسيع دائرته بما يتلاءم مع مستوى الحدث.


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018