"مواطنون يبنون مجتمعًا"...يعيدون الى شوارع اللد اسماءها

"مواطنون يبنون مجتمعًا"...يعيدون الى شوارع اللد اسماءها

نظمت مجموعة من الطلاب الجامعيين في اللد، يوم أمس الجمعة، يوم عمل تطوعيّ قاموا من خلاله بفعالية في مدرسة الراشدية الابتدائية تحت عنوان "زين بلدك بالعربي".

وشارك العشرات من الشباب الأكاديمي في الفعالية التي أنضم اليها طلاب من مدارس الثانوية في البلدة.

وتأتي الفعالية في إطار عمل جمعية "مواطنون يبنون مجتمعًا" والتي تهدف إلى تدعيم كوادر شبابية وتعزيز روح التطوع والانتماء لبلدتهم اللد.

ومن المُقرر أن تقوم الجمعية مستقبلا بتنظيم عدة ورشات عمل ودورات للشباب في مجال التوجيه المهني والبسخومتري بالتعاون مع الإتحاد القطري ومؤسسات أخرى.

وقالت الناشطة خلود الزيناتي حول الفعالية ، إن اسرائيل تعمدت في اخفاء الأسماء العربية والفلسطينية لشوارع المدينة في محاولة لتهويد المدينة وطمس معالمها الفلسطينية، فعلى سبيل المثال دوار الشهداء يطلق عليه اليوم أسم "دوار البلماحيم"..!!

وأضافت "في هذه الفعالية قمنا بكتابة العديد من اليافطات باللغة العربية وسنحاول فرضها على الشوارع من منطلق استعادة الهويةا الفلسطينية للمدينة، ومن اليافطات التي سنقوم بتعليقها "اللد ترحب بكم"؛ "حي دهمش يرحب بكم" و- "خان الحلو يرحب بكم"".

وعن مدى التجاوب في اللد لمشاريع التطوع قالت الزيناتي، أن كل مبادرة تطوع جماهيرية خادمة لمجتمعنا مرحب بها، أمس شاركنا في الفعالية طلاب ثانوية ولمسنا التجاوب الكبير من قبلهم، وعليه تقرر أن نقوم بتهيئتهم كقيادة شابة تقوم بدورها بتنظيم فعاليات تطوعية في حارات اللد المختلفة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018