النقب: اللجنة المحلية بوادي النعم تشكر التجمع واتحاد المرأة

النقب: اللجنة المحلية بوادي النعم تشكر التجمع واتحاد المرأة

توجهت اللجنة المحلية بقرية وادي النعم في النقب بجزيل الشكر والعرفان إلى كل من شارك في فعاليات يوم المرأة العالمي يوم السبت ألماضي، وخص بالشكر حزب التجمع الوطني الديمقراطي بكافة نوابه، ابتداء من طرح الفكرة وحتى التنفيذ.

كما وجهت اللجنة المحلية الشكر أيضا لاتحاد المرأة التقدمي وجمعية "سدرة"، وخص بالشكر مركزة اتحاد المرأة أميمة مصالحة والأخت حنان الصانع، وكل الوفود التي قدمت الى قرية وادي النعم من الجليل والمثلث والمدن المختلطة والساحل، الذين شاركوا في يوم المرأة في قرية وادي النعم.

واعتبر بيان صادر عن اللجنة المحلية، وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، أن المشاركة في الفعاليات تأكيد على وحدة قضايا ومصير الاقلية العربية الفلسطينية في الداخل، وتأكيد على وقوف الجميع رجالا ونساء مع وادي النعم بشكل خاص وقضايا أهل النقب بشكل عام.

وجاء في البيان "إن نجاح مهرجان يوم المرأة قد أثبت للقاصي والداني أن العمل الجماهيري هو عمل مقدس وإنساني من أجل خدمة قضايانا، وتجنيد الرأي العام لخدمة أهل النقب".

كما انتقد البيان نداءات وجهت لمقاطعة المؤتمر من بعض المنابر الدينية و"الشخصيات ذات المصالح الضيقة". وقال البيان "كنا نتمنى من هذه الشخصيات سواء الدينية أو الحزبية بدل من مهاجمة الجمعيات الأهلية التي تخدم الوسط العربي في الشمال والجنوب والتشهير بهذه المؤسسات التي تقدم الخدمات للمواطنين، كان من الأجدر بهم أن يهاجموا جرافات وزارة الداخلية وسلطة تدمير البدو التي تعيث فسادا: تحرث الأرض، تهدم البيوت وتحرم الناس من أبسط مقومات الحياة الكريمة".

وقال البيان "نذكر الجميع أن أهل النقب وقبائل النقب كانت قبل قيام الدولة وما زالت قبائل مضيافة، وترحب بكل المؤسسات والجمعيات الأهلية الداعمة والصادقة، وكذلك نرحب برجال الإعلام والصحافة التي تنقل قضايا وهموم المواطنين في القرى غير المعترف بها، وعلى رأسها قرية وادي النعم. نحن في قرية وادي النعم نحيي الاخوات المدافعات عن قضايا عرب النقب".

واختتم البيان بالتأكيد على اعتبار المرأة جزءا أساسيا في المجتمع، فهي الأم والأخت المناضلة المدافعة "فلا يجب علينا أن ننقص من احترامها وواجبها وتقديرها، لقد كرمها الإسلام فيجب علينا أيضا أن نكرمها ونحترمها، تتواجد المرأة مع الرجل في السراء والضراء في العمل وفي الحياة اليومية فهي المعلمة ومربية الاجيال وحاملة الهموم فألف الف تحية".

ووجهت اللجنة المحلية دعوة للمشاركة في معسكر التواصل ويوم الأرض في الشهر الحالي في قرية وادي النعم.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018