يوم استقلالهم يوم نكبتنا- لجنة المتابعة تدعو جماهير شعبنا للمشاركة بمسيرة العودة الى خبيزة

يوم استقلالهم يوم نكبتنا- لجنة المتابعة تدعو جماهير شعبنا للمشاركة بمسيرة العودة الى خبيزة

 

دعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ولجنة اللاجئين والعودة المنبثقة عنها ، جماهير شعبنا في البلاد، للمشاركة في مسيرة العودة السادسة عشرة إلى قرية خبيزة المهجرة، والتي تنظمها "جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين" اليوم الثلاثاء على اراضي قرية خبيزة المهجرة، حيث يبدأ التجمع في الساعة الثانية وتنطلق المسيرة في الثالثة عصرا.

وكانت "جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين" قد عممت  بيانا  تحت عنوان: "يوم استقلالهم ! يوم نكبتنا" هذا نصه:
يا أبناء شعبنا الابيّ... تحيّة عودة! عام آخر يمرّ على نكبة شعبنا العربيّ الفلسطينيّ، وما زال شعبنا مشتّتًا في المنفى وداخل وطنه، محرومًا من ممارسة حقّه الطبيعيّ في العيش على أرضه وفي قراه ومدنه. خمسة وستون عامًا مرّت وما زال الجرح ينزف وإسرائيل عُمنة في مخطّطاتها الإجراميّة م للاستيلاء على أراضينا وتهويدها، وخصخصة أملاك اللاجئين والمهجّرين، ومحاولاتها لطمس هويّتنا القوميّة وتشويه ذاكرتنا الجمعيّة.

قبل خمسة وستين عامًا قامت العصابات الصّهيونيّة والدّولة العبريّة بتهجير حوالي مليون فلسطينيّ عبر عشرات المجازر، وهدم أكثر من 530 قرية ومدينة، ومصادرة أملاكنا وأراضينا، وهي مستمرّة حتى اليوم بمخطط مصادرة الأراضي وتهجير أهلنا في النّقب والجليل وكافّة ارجاء الوطن. تأتي الذكرى هذه السنة في ظروف عربية بائسة تتمثل بسعي بعض الانظمة العربية للمس بحق العودة من خلال ما عرف "بمبادرة السلام العربية" بهدف اخضاع حق العودة للإملاءات الصهيونية، كما وان بعض رموز القيادة قامت بإطلاق بعض التصريحات المجانية البائسة التي تشكل مسًّا صارخاّ بحق العودة.

ونحن اذ نؤكد ان حق العودة هو حق مقدس غير قابل للتصرف أو الإنابة أو التفويض، فهو حق شخصي وجماعي وغير قابل للتقادم. إيمانًا منّا بانتمائنا الفلسطينيّ وتجديدًا لعهد العودة ورفض كلّ البدائل، من تعويض وتبديل وتوطين، فإنّنا نتوجّه إلى أبناء شعبنا، وهيئاته الاجتماعيّة والسّياسيّة للمشاركة الفعّالة في الفعاليّات التي تنظمها جمعيّة الدّفاع عن حقوق المهجّرين، من خلال المشاركة في: مسيرة العودة السادسة عشرة إلى قرية خبيزة المهجّرة، يوم الثلاثاء 16.4.2013. حيث تقوم اللجان والجمعيّات المحليّة للمهجّرين، صباح يوم الثلاثاء، بتنظيم زيارات إلى القرى المهجّرة يبدأ التّجمّع السّاعة الثّانية بعد الظّهر وتنطلق المسيرة في تمام السّاعة الثّالثة بعد الظّهر في اراضي قرية خبيزة المهجرة، وتختتم مسيرة العودة بمهرجان سياسيّ وثقافيّ تراثيّ. نناشد الجميع الامتناع عن أيّة مظاهر حزبيّة أثناء المسيرة والمهرجان، والتّقيّد بشعارات وهتافات المسيرة التي أقرت من قبل جمعيّة المهجّرين واللجنة الشّعبية والتي تشمل جميع القوى والفعاليّات والأحزاب السّياسيّة.

كما ونناشد الجميع التّقيّد التّام بتوجيهات المنظّمين، بهدف تسهيل حركة السّير وليتسنّى للجميع الوصول بانتظام إلى مكان تجمّع المشاركين وانطلاق المسيرة في الوقت المحدّد. تؤكّد جمعيّة الدّفاع عن حقوق المهجّرين أنّها قامت بوضع خطّة لتسهيل وصول الوافدين إلى المسيرة من خلال سفر منظّم عبر تسيير حافلات في العديد من المدن والقرى العربيّة والمدن المختلطة. إنّ العودة عنوانّ ليس ككلّ العناوين؛ إنّه إنسانيّ في جوهره، سياسيّ في شكله، عاطفيّ".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018