ريجف ترفض اطلاق اسم عبد الناصر وعرفات على شوارع في سخنين

ريجف ترفض اطلاق اسم عبد الناصر وعرفات على شوارع في سخنين

عبرت رئيسة لجنة الداخلية التابعة للكنيست، عضو الكنيست من الليكود ميري ريجف، عن رفضها لطلب المجلس المحلي ولجنة الأسماء في بلدة سخنين، إطلاق اسمي كل من "جمال عبد الناصر" و"ياسر عرفات" على شارعين في البلدة، حسبما ذكر الموقع الالكتروني للقناة السابعة في التلفزيون الإسرائيلي.


وأضافت ريجف على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، صباح اليوم الجمعة: "إن هذا ليس حلماً، ولكن هناك من يظن بأنه تحت شعار حرية التعبير يمكن لإسرائيل أن تتنازل عن قيمها كأمة يهودية صهيونية".


وأشارت إلى أنها علمت قبل أيام أن المجلس المحلي في بلدة سخنين، وأعضاء لجنة الأسماء يعتزمون التقدم بطلب لتغيير أسماء بعض الشوارع الرئيسة، وإطلاق اسم ما وصفته بـ"أبو المخربين والقتلة" ياسر عرفات عليها، وكذلك اسم جمال عبد الناصر الرئيس المصري الذي قاد الخط المتطرف تجاه إسرائيل، ودعا إلى إبادتها، وأغلق قناة السويس وشن حرب حزيران ضد إسرائيل"، على حد وصفها.


وقالت: "بصفتي رئيسة لجنة الداخلية في الكنيست، والمسؤولة عن السلطات المحلية في إسرائيل، فإنني أعلن حربي على هذا الطلب، وعلى أعضاء لجنة الأسماء في سخنين، وعليهم الالتزام بالمبادئ الأساسية في أن إسرائيل دولة يهودية صهيونية ديمقراطية، وأنها الديمقراطية الوحيدة في المنطقة، ولكن هل إسرائيل مستعدة باسم حرية التعبير أن تتنازل أو تعترف بأعدائها.. لا وألف لا
 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"