الأردن: نشطاء يعلقون لافتات ضخمة، ويوزعون 10 آلاف منشور ضد مخطط برافر

الأردن: نشطاء يعلقون لافتات ضخمة، ويوزعون 10 آلاف منشور ضد مخطط برافر

قام نشطاء أردنيون برفع لافتات ضخمة في شوارع وسط البلد، وجبل الحسين، والصويفية، وشارع الأمير محمد قرب الدوار الثاني، تضامنا مع أهالي النقب وتنديدا بمخطط "برافر" الاقتلاعي، والذي يستهدف مصادرة مئات آلاف الدونمات من أراضي عرب النقب وتهجير عشرات الآلاف من قراهم.

وقام النشطاء بتوزيع نحو 10 آلاف منشور في مواقع متعددة داخل عمان، وفي كل من الكرك، وإربد، والطفيلة، والزرقاء، لتسليط الضوء على خطورة هذا المشروع الصهيوني.

هذا ونظمت قوى شبابية وشعبية اعتصاما الساعة العاشرة والنصف من مساء الاثنين الماضي، في ساحة مسجد الكالوتي بمنطقة الرابية، قرب السفارة الإسرائيلية، احتجاجا على هذا المخطط الذي صادق عليه "الكنيست" مؤخرا.

وتأتي هذه الفعاليات بالتزامن مع الفعاليات الاحتجاجية التي يشهدها الداخل الفلسطيني ضد مخطط "برافر"، والتي انطلقت بإضراب الضغب العام، والذي شمل أكثر من 15 نقطة تظاهر في المثلث والنقب والجليل، بالإضافة إلى تظاهرات القدس وغزة والضفة الغربية، تخللتها اعتقالات وقمع وحشي من الشرطة للمتظاهرين.

يذكر أنه بموجب مخطط "برافر" الاستيطاني الاقتلاعي، ستصادر إسرائيل 800 ألف دونم من الأراضي العربية في النقب، وستهجر قرابة 40 ألف إنسان وتهدم 36 قرية. وقد صادق على المخطط "الكنيست" بالقراءة الأولى، وهو سيؤدي إلى حصر العرب الذين يشكلون 30% من سكان النقب في 1% فقط من أراضي هذه المنطقة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019