وفاة 8 أشخاص خمسة منهم عرب غرقا على شواطئ يافا وتل ابيب منذ بداية موسم السباحة

وفاة 8 أشخاص خمسة منهم عرب غرقا على شواطئ يافا وتل ابيب منذ بداية موسم السباحة



لقي بحسب الاحصائيات الأخيرة  8 أشخاص  مصرعهم جراء حوادث غرق على شواطئ يافا وتل أبيب منذ بداية موسم السباحة الحالي، بالاضافة إلى غرق 18 شخصاً آخرين تفاوتت إصاباتهم بين الطفيفة والمتوسطة.

وخلال الأيام الماضية تعرض خمسة أشخاص لحوادث غرق على شواطئ يافا وتل أبيب، من بينهم طفلة تبلغ من العمر 12 عاماً، وأصيب 3 شُبان من سكان مدينة القدس، بالاضافة لمصرع شخص على شواطئ تل ابيب عصر اليوم السبت.

وقالت المصادر الطبية أن 5 شبان من الذين لقوا مصرعهم هم من المواطنين العرب من سكان الضفة الغربية، واثنين منهم من المواطنين اليهود، وآخر روسي، فيما ما زال أحد الشبان مفقوداً منذ أكثر شهرين بعد أن فقدت آثاره على الشاطئ.

وما زالت طواقم الانقاذ تكرر دعوتها بضرورة توخي الحذر من قبل الجماهير في حالة ما قرروا النزول إلى البحر والسباحة دون وجود منقذ على الشاطئ، علماً أن غالبية حالات الغرق هي لمواطنين عرب قادمين من خارج منطقة يافا وتحيداً من أهالي الضفة الغربية.

وقالت منظمة مادا الطبية في تقرير سابق لها أنها تُحصي في كل عام أكثر من 36 حالة غرق على شواطئ يافا وتل أبيب، منها 11 تنتهي بالوفاة، و15 يتم نقلهم إلى المستشفى بحالات الخطر الشديد، والآخرين تكون اصاباتهم طفيفة.

وطالبت الجهات المسؤولة، بعد هذه الاحصائية، المواطنين والأهالي ضرورة أخذ الحيطة والحذر والمزيد من اليقظة تجاه ذويهم وعائلاتهم ممن يأتون إلى تل أبيب ويافا للاستمتاع بأوقاتهم على شاطئ البحر وأن لا ينزلوا إلى البحر في حالة عدم وجود منقذ على الشاطئ.