د. رائد غطاس في تهنئته للعرب في "نتسيرت عيليت": قوتنا في وحدتنا

د. رائد غطاس في تهنئته للعرب في "نتسيرت عيليت": قوتنا في وحدتنا

بعث الدكتور رائد غطاس عضو بلدية "نتسيرت عيليت" عن القائمة العربية المشتركة بتهانيه الى المحتفلين بعيد الفطر السعيد، وخص سكان "نتسيرت عيليت" متمنيا للجميع دوام الصحة والعافية والعمل المشترك لما فيه مصلحة لكافة سكان المدينة العرب، ومؤكدا أن في مثل هذه الأيام تزداد اللحمة بين أبناء الشعب الواحد خاصة الذين يناضلون يوميا من أجل قضية العدل والمساواة وإحقاق الحق لأصحابه.

وقال د. غطاس إنه يتمنى أن تعود أيام العيد في العام المقبل وقد تحسنت ظروف سكان "نتسيرت عيليت" العرب، وتخلصوا من العنصرية البغيضة ومن العنصريين ومن الأجواء السلبية المشحونة التي يحاول رئيس البلدية الحالي شمعون غابسو بثها في المدينة، علما أنه ستعقد جلسة للمجلس البلدي الأسبوع القادم بهدف التصويت على إقالته بسبب تورطته في قضايا فساد ورشوة.

وشدد غطاس على ضرورة الوحدة والتكاثف بين جميع سكان المدينة العرب بغض النظر عن انتماءاتهم الحزبية القطرية بهدف زيادة التمثيل العربي في المجلس البلدي أولا كأصحاب حق، وثانيا بهدف تقوية واستمرار عرض القضايا الملحة والهامة للمواطنين العرب في البلدية، وعلى رأسها بناء مدرسة عربية في المدينة لما فيه مصلحة لجميع السكان العرب، إضافة إلى كون الأمر من أبسط حقوقهم كمواطنين.

وناشد غطاس جميع سكان المدينة العرب رجالا ونساءً، خاصة الجيل الشاب، بأخذ دور فعال في تشكيل قائمة عربية مشتركة، ولمن يرغب أيضا في ترشيح نفسه بهدف تشكيل قائمة ذات قاعدة جماهيرية واسعة تستمد قوتها من الناخب بشكل مباشر، وتحافظ على تواصل مع جميع السكان.

وقال غطاس "تجربتنا في القائمة المشتركة وعلى مدار السنوات الأخيرة الماضية كانت تجربة إيجابية جدا ومثالا يحتذى به على صعيد العمل السياسي القطري والشراكة بين الأحزاب العربية الكبيرة، ونطمح أن نكون مثالا للعمل السياسي الوطني عامة وللمدن المختلطة خاصة".

وأضاف غطاس "نطمح أن نشكل قائمة تستند إلى الأسس الوطنية العربية، وتستمد قوتها من الناخب العربي بشكل مباشر، وتحافظ على تواصل معه دون حواجز. ونرى أن المرحلة القادمة في المدينة مرحلة حساسة وهامة جدا وبها الكثير من التحدي، وإن لم ندرك مدى أهمية تكاتفنا معا، وإن لم يقم كل مواطن بالمشاركة الفعالة بهدف إحقاق الحق ومنح المساواة التامة لنا كمواطنين في المدينة فقد نعطي القوة ربما بطريقة غير مباشرة للعنصرية وللأفكار الرجعية التي يحملها رئيس البلدية الحالي شمعون غابسو. لذا علينا العمل على تحقيق الهدف الأول وهو زيادة التمثيل العربي في المجلس البلدي لنحقق المزيد من الإنجازات، وقوتنا في وحدتنا".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018