وادي عارة:مقترحات جديدة بخصوص مخطط توسعة شارع 65

وادي عارة:مقترحات جديدة بخصوص مخطط توسعة شارع 65


بمبادرة من جمعية "بمكوم" (مخططون من أجل الحق في التخطيط) واللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن في وادي عارة وبترتيب مع جمعية البير لتنمية الثقافة والمجتمع التي استضافت الأجتماع في مقرها في عرعرة، وبتنسيق مع الحراك الشبابي عارة عرعرة ، أقيم في عرعرة  اجتماع تنسيقي للتباحث حول مخطط توسعة شارع 65 (وادي عارة).احمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن في وادي عارة قال: ان جمعية "بمكوم" قدّمت أمس نظرتها ورؤيتها البديلة حول مخطط توسعة شارع وادي عارة مشددة على حق كل مواطن وكل بلد بإعطاء الأولوية لاعتباراته التخطيطية بما يخدم مصالح بلده.

وأضاف  ملحم "نحن على اتصال دائم مع جمعية بمكوم لتبادل المشورة والاستفادة من خبراتهم في هذا المجال وقد رافقونا بالفعل منذ بداية المشوار وأطلعناهم على المشروع وقدمنا لهم الوثائق والخرائط اللازمة لأبداء رأيهم فيها لغرض الطعن في هذا المشروع الذي من الواضح انه مخطط عشوائي يرمي الى مصادرة وإتلاف الاف الدونمات. وهو ما مهّد لاجتماع أمس حيث قام طاقم "بمكوم" بدراسة المشروع ووضع اليد على النقاط الهامة والخطرة وطرح البدائل الممكنة، بما يتفادى الضرر الكبير الذي يسببه المخطط للاراضي والممتلكات العربية وضرب البنية الأقتصادية التي تشكل مصدر رزق لمئات العائلات العربية التي تعتاش من مصالحها التجارية، التي أقيمت بمحاذاة الشارع والتي ستفقد التواصل مع محلاتها وفق المخطط المقترحالذي يسد عليها جميع المنافذ ويتسبب عمليا في إغلاق المتاجر.

هذا وقدّمت الجمعية مقترحات لأجراء تغييرات وتعديلات على المخطط بما يتيح الفرصة لفتح محلات على الشارع ويتيح للسيارات المارة الوقوف الى جانب الشارع والأستفادة من المحلات التجارية. وعرضت الجمعية امكانيات بديلة للتخطيط تقلل من حجم الأضرار والمصادرات وتأخذ بالاعتبار عدم المساس بالمنظر العام والطبيعي لشارع وادي عارة، كونه مخطط غريب عن المنطقة من شأنه المساس بالمشهد الريفي المألوف لوادي عارة. اضافة الى تأكيدهم على عدم ضرورة اضافة مسلك ثالث أصلا سيما ان غالبية شوارع اسرائيل تتشكل من مسلكين وليس شارع وادي عارة استثناء من هذا. ومن هنا خلصت الجمعية الى وجوب وإمكانية اعادة النظر في المخطط برمته.


وأردف السيد ملحم بأن جمعية بمكوم ستقوم بتقديم اعتراض عام وشامل بإسم مجموعة من الجمعيات واللجان النسوية الفاعلة منهاجمعية صرخة التي تنشط في مكافحة الهوائيات الخلوية وحركةالنساء الديمقراطيات وجمعية البير لتنمية الثقافة والمجتمع في وادي عارة والحراك الشبابي في بلدات وادي عارة ولجنة الفلاحين والمزارعين المتضررين واتحاد أصحاب المصالح التجارية. وبناء عليه سيتم تقديم الاعتراض بإسم كل هؤلاء وقد حضر فعلا ممثلين عنهمالى الأجتماع وأبدوا ملاحظاتهم واضافاتهم العينية على ما قدّمته جمعية بمكوم.

ولفت احمد ملحم الى نقطة جوهرية مفادها ان كل ذلك لا ينوب عن الأعتراضات الشخصية والعينية التي يتوجب على كل مواطن متضرر تقديمها وبأسرع وقت عن طريق محامي وبالتشاور مع مهندسين ومختصين. كون اجتماع أمس تناول الموضوع بصفة عامةولم يتطرق الى قضايا عينية. لذلك على المواطنين الأسراع في تقديم اعتراضاتهم فلم يتبقى سوى اسبوع واحد على انقضاء مهلة الاعتراضات ولن ينفع الندم بعدها.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019