جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين تواصل استعداداتها لإحياء ذكرى النكبة ال 66

جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين تواصل استعداداتها لإحياء ذكرى النكبة ال 66

 
تحت شعار "من اليرموك إلى لوبية عائدين"، عقدت جمعية الدفاع عن حقوق المهحرين يوم الجمعة الموافق 07.03.14، في البيت العامر للسيد طارق حجو اجتماعاً موسعاً في قرية دير حنا الجليلة لمواصلة الاستعدادات والتحضيرات لإحياء ذكرى النكبة الـ 66 على اراضي قرية لوبية المهجرة يوم 06.05.14 وذلك من منطلق أنّ يوم استقلالهم هو يوم نكبتنا.


وحضر الاجتماع الموسع لجنة لوبية المحلية, ممثلي الأحزاب والحركات السياسية المختلفة, ممثلي اللجان الشعبية بالمنطقة, ومستقلين آخرين بالإضافة لمندوبي جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين.


ورحب الحاج نايف حجو، سكرتير الجمعية، بالحضور وشكر الجميع لاستجابتهم للدعوة في المشاركة بانجاح المسيرة السابعة عشرة الى قرية لوبية وذكر بان عدد اللاجئين من لوبية  في الشتات يبلغ تعدادهم ما يقارب الخمسين ألفاً والغالبية العظمى تقيم في مخيم اليرموك في سوريا.
كما وتحدث المحامي واكيم واكيم، رئيس الجمعية،  حيث أكد على النجاحات التي حققتها المسيرات السابقة وتجسد ذلك في الالتفاف الكبير لأبناء شعبنا حول جمعية المهجرين ,وترسيخ ثقافة العودة بين صفوف المهجرين وأكد على أن هذه المسيرة سوف تكتسب أهمية خاصة في ظل  المؤامرات  التي تحاك ضد عودة اللاجئين.


وأبدى الحضور استعدادهم في العمل على إنجاح مسيرة العودة ودعم مطلب اللاجئين والمهجرين في العودة إلى قراهم المهجرة وقدمت اقتراحات عديدة لإنجاح المسيرة.


وخلص الاجتماع في تشكيل لجنة شعبية تمثل كافة الجهات التي شاركت في الاجتماع وتم توزيع المهام على الجميع وسوف تعقد اجتماعات أسبوعية لمتابعة أعمال المسيرة ووجهت اللجنة الشعبية نداء إلى أبناء شعبنا في الداخل والى كافة الأطر والأحزاب السياسية والجمعيات الأهلية في الانضمام للّجنة الشعبية لدعم مسيرة العودة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018