جسر الزرقاء: العلي يطالب المجلس المحلي بحث المدارس على إحياء يوم الأرض

جسر الزرقاء: العلي يطالب المجلس المحلي بحث المدارس على إحياء يوم الأرض

طالب سامي العلي، عضو مجلس جسر الزرقاء عن التجمع الوطني الديمقراطي ورئيس اللجنة الشعبية، الشيخ مراد عماش رئيس المجلس المحلي، والسيد علي عماش مدير قسم المعارف، بحثّ مديري ومديرات المدارس والطواقم التربوية، على إحياء الذكرى ال-38 ليوم الأرض الخالد.

جاءت مطالبة العلي هذه من خلال رسالة أبرقها لرئيس المجلس ومدير قسم المعارف، أكد فيها على أهمية إحياء ذكرى يوم الأرض في المؤسسات التعليمية في القرية من خلال نشاطات توعوية وتثقيفية.

وجاء في الرسالة: "تصادف يوم الأحد الموافق 30 آذار 2014، الذكرى الثامنة والثلاثين ليوم الأرض الخالد، وبناءً على ذلك، نطلب من حضرتكم، حثّ مديري ومديرات المدارس على إحياء هذه الذكرى الهامة والمفصلية في تاريخ شعبنا، وذلك من خلال تخصيص ساعات دراسية وتنظيم فعاليات ونشاطات ثقافية وتربوية، حول يوم الأرض، في المدارس ورياض الأطفال خلال الأسابيع القريبة. كما نطلب من حضرتكم بالإيعاز للمربين والمربيات بتنظيم هذه الفعاليات في أقرب فرصة ممكنة".

وقال سامي العلي: "تأتي دعوتي ورسالتي للجهات المسؤولة في السلطة المحلية تلبيةً لقرارات لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية. وانطلاقًا من مركزية هذا اليوم في تاريخ مجتمعنا وشعبنا، فضلا عن حتمية المرحلة التي تكثر فيها مخططات مصادرة الأرض في البلدات العربية عموما وفي جسر الزرقاء خصوصا،  والتي تستوجب منا التحرك والتصدي لها".

وأضاف العلي: "إن كل نشاط من شأنه ترسيخ وجودنا وثباتنا على أرضنا وحماية هويتنا وثقافتنا هو واجب وضروري. المؤسسات التربوية والمدارس هي جزء من عملية صقل هوية المجتمع وتقوية مناعته الوطنية والاجتماعية، لذا عليها أن تساهم ولو بالقليل في نشاطات إحياء ذكرى يوم الأرض من خلال إعداد مادة إرشادية وتثقيفية للطلاب، تضمن شرحًا عن حيثيات يوم الأرض، وتخصص ساعات دراسية وفعاليات صفية. وأناشد المسؤولين بتنظيم هذه الفعاليات بأقرب وقت ممكن وقبل خروج طلاب المدارس إلى عطلة الربيع".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية