رفض استئناف سكان حي التفاح في اللد ضد إقامة مركز شرطة

رفض استئناف سكان حي التفاح في اللد ضد إقامة مركز شرطة

ردت ما تسمى بـ"لجنة التخطيط والبناء القطرية" في القدس يوم أمس، الأربعاء، الاستئناف الذي تقدم به عدد من سكان كرم التفاح في مدينة اللد بعد أن ردت "لجنة التخطيط والبناء" في لواء المركز الاعتراضات التي قدمها 130 مواطنا عربيا من سكان اللد، بالإضافة إلى اعتراضات أخرى قدمها سكان حي كرم التفاح بمساعدة جمعية "بمكوم" و"مخططون من أجل حقوق التخطيط" و"جمعية حقوق المواطن في إسرائيل"، ضد مخطط رقم ل د /360/18/1 لإقامة مركز للشرطة يضم 9 طوابق، طابقان منها تحت الأرض على قطعة الأرض الواقعة في حي كرم التفاح شمال مركز "كوبات حوليم كلاليت" وغربي شارع "آبا هيلل سيلفر"، والتي تبلغ مساحتها حوالي 8 دونمات.

وعللت اللجنة ردها للاستئناف بزعم عدم وجود تفرقة في التخطيط، وأن إقامة محطة الشرطة في المكان المقترح من قبل بلدية اللد وشرطة إسرائيل لا يمس بالتخطيط المستقبلي للحي، وأن إقامة محطة للشرطة في هذا المكان بالذات ستخدم مصالح سكان المدينة كافة.


ويأتي رد الاستئناف في ظل افتقار حي كرم التفاح وباقي الأحياء العربية في اللد إلى المساحات الخضراء والملاعب والنوادي الجماهيرية والحدائق، في حين تزخر هذه الأحياء بأكوام من القمامة والنفايات.

هذا ويدرس سكان حي كرم التفاح مع جمعية "بمكوم" و"مخططون من أجل حقوق التخطيط" و"جمعية حقوق المواطن في إسرائيل" الخطوات القانونية التي يمكن اتخاذها حيال قرار لجنة التخطيط والبناء القطرية بما في ذلك التوجه إلى القضاء.

ويقع حي كرم التفاح بين سكة الحديد وبين شارع "آبا هيلل سيلفر"، ويحده من الشمال المنطقة الصناعية الشمالية، ومن الجنوب المقبرة الإسلامية الغربية في اللد، ويبلغ عدد سكان الحي حوالي 1200 نسمة كلهم من العرب، ويفتقر الحي ككل الأحياء العربية المجاورة إلى أبسط البنى التحتية والخدمات الأساسية. 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية