البطريرك صباح والمطران حنا: يجب تمزيق أوامر الخدمة في الجيش الاسرائيلي

البطريرك صباح والمطران حنا: يجب تمزيق أوامر الخدمة في الجيش الاسرائيلي

 دعا البطريرك ميشيل صباح، والمطران عطا الله حنا، في بيام مشترك صدر صباح اليوم، الشبان العرب المسيحيين الذين تلقوا أوامر التجنيد لجيش الاحتلال، بضرورة تمزيقها وعدم التعاطي معها بأي شكل من الاشكال.

وكان البطريرك صباح والمطران عطالله قد اجتمعا في القدس، اليوم الجمعة، وبحثا قرار المؤسسة العسكرية الاسرائيلية بتجنيد الشبان المسيحيين وخطورة مثل هذه الخطوة على الشبان في البلدات العربية بأراضي عام 48. وأكدا على الموقف المسيحي الوطني الثابت برفض الانخراط في جيش يمارس العنف بحق الشعب الفلسطيني.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال المطران حنا في بيان وصل عرب ٤٨ إن "مشروع تجنيد الشباب المسيحي في الجيش الإسرائيلي محكوم عليه بالفشل، وإن الدعاية المغرضة المشبوهه الهادفة إلى دعوة ابناءنا للالتحاق في الجيش الإسرائيلي لم ولن تجد لها آذانًا صاغية وأن موضوع التجنيد مرفوض من قبلنا جملةً و تفصيلاً".

وأكد المطران حنا أن "الغالبية الساحقة من أبنائنا تدرك خطورة هذه الظاهرة الهدامة التي الهدف منها هو تفكيك مجتمعنا العربي ودق الأسافين بين ابناء الوطن الواحد. أقول للمغرضين ومزيفي الحقائق بأننا عرب فلسطينيين وسنبقى محافظين على انتمائنا الوطني، فأصالتنا المسيحية المشرقية وقيمنا الإيمانية والروحية تدعونا إلى محبة الأرض والانسان و الدفاع عن المظلومين والمستضعفين في هذا العالم. وإنني أدعو شبابنا المسيحي إلى إهمال هذه الطلبات التي ترسل اليهم.

وخلص المطران حنا إلى القول: "ليكن ردنا على طلبات التجنيد بأننا لن نكون حراس حدود إسرائيل، بل نحن حراس الأرض والوطن والهوية العربية الفلسطينية".