اجتماع القطرية اليوم لم يخرج بنتيجة حول انتخاب رئيس المتابعة

اجتماع القطرية اليوم لم يخرج بنتيجة حول انتخاب رئيس المتابعة

عقد ظهر اليوم، الأربعاء، في مكتب اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في إسرائيل، اجتماع المجلس العام للجنة القطرية لبحث موضوع انتخاب رئيسا للجنة المتابعة وفقا لدستور اللجنة ونظامها الداخلي والنظر في عدة أمور منها سياسة هدم البيوت، والتصعيد الاعتداءات العنصرية والقضايا المالية للسلطات المحلية.

ولم يخرج المجلس العام بأية نتيجة حول انتخاب رئيسا للجنة المتابعة، وذلك لعدم ترشح أي شخص وعدم طرح أي اسم لتولي المنصب في هذه المرحلة.

وفي بداية الجلسة، خصص رئيس اللجنة مازن غنايم وقتا لرئيس الغرفة التجارية والصناعية في الناصرة عامر صالح لشرح وضع الغرفة، وأهمية مساندة ودور السلطات المحلية في دعم التجارة والتجار العرب.

وشدد صالح على أن الغرفة التجارية تريد التواصل مع السلطات المحلية على أساس وضع حل للمشاكل التي تواجهها البلدات العربية من النواحي التجارية والاقتصادية .

وقال رئيس اللجنة القطرية ورئيس بلدية سخنين مازن غنايم لموقع عــ48ـرب: "نحن بدورنا سنقوم بدعم أي شخص مستعد للترشح لهذا المنصب، ولكن الصورة ولغاية الأن غير واضحة، لأن ممثلي الأحزاب حتى الآن لم يقدموا أي مرشح للمنصب. سندعم أي مرشح، بعد أن تعقد اللجنة اجتماعا بهذا الشأن، ليخدم العرب في الداخل، ويهتم بمتابعة كافة شؤونهم".

وردا على سؤال بشأن عصابات "دمغة الثمن"، قال غنايم: "تجري اليوم محادثات مع وزير الأمن الداخلي ومدير شرطة إسرائيل حول الموضوع، وهم يقولون إنهم يعرفون الجناة، ولكن من الصعب الكشف عن أسمائهم لأسباب أمنية".

وأضاف أن الشرطة تعد بالإفصاح عن المجموعات الكاملة، وأنهم سيقدمون للمحاكمة. وقال: "بدورنا سنتابع الأمر جيدا، ولن نتخاذل عن القيام بالاجراءات اللازمة لمتابعة الأمر، وخاصة أن القضية وصلت حد تدنيس مقدساتنا والاعتداء على أملاك أبناء شعبنا".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة