الناصرة: اجتماع اللجنة الإعلامية لمؤتمر «أرفض! لست خادمًا» مع ممثلي وسائل الإعلام

الناصرة: اجتماع اللجنة الإعلامية لمؤتمر «أرفض! لست خادمًا» مع ممثلي وسائل الإعلام

 عقدت اللجنة الإعلامية للمؤتمر الوطني العام ضد الخدمة العسكرية وكافة اشكال التجنيد، اجتماعا عصر اليوم، الثلاثاء، في مكتب لجنة المتابعة العليا بالناصرة، بحضور ممثلي وسائل الإعلام العربية، استعداداً للمؤتمر الذي سيعقد السادس من شهر حزيران المقبل  في مدينة سخنين.

بحث الاجتماع دور وسائل الإعلام في الإعداد للمؤتمر بشكل خاص، والاستراتيجية الإعلامية لمناهضة الخدمة المدنية وكافة أشكال التجنيد، بشكل عام.

وشدد مركز اللجنة، عبد عنبتاوي، على دور وسائل الإعلام وضرورة تجندها للإعداد للمؤتمر ولمناهضة التجنيد، وأن تقوم بواجبها الوطني اتجاه شعبها.، منوها إلى أن جمهور الهدف الأساسي هو الشباب، لذلك البرنامج  أخذ بعين الأعتبار هذه الحقيقة.

من جانبه شدد الناشط أليف صباغ، الذي شارك في الاجتماع في حديث لموقع عرب 48  على أهمية دور الاعلام في نقل الصورة والمساهمة في مناهضة الترويج للخدمة بأنواعها.

وقال صباغ:  للأسف الشديد في السنوات الأخيرة تحولت بعض وسائل الإعلام العربية إلى وسائل ترويج بضاعة للشركات أو للمؤسسات الحكومية وليس لنقل الخبر، ولا تعكس واقع وحال الناس بشكل صحيح، بل هناك وسائل إعلام تروج التفاهات وتعمل كصحافة صفراء، معتقدة أن هذا ما يحتاجه الناس، ولكن في الحقيقة الناس متعطشة جدا للخبر الموضوعي والمتوازن والحقيقي".

وتابع صباغ : "هناك حاجة ماسة  لتحسين أداء الإعلام العربي وزيادة مهنيته بحيث يعكس الواقع الحقيقي ويرفع صوت جماهيرنا التي يمثلها والتي تنتظرمنه المستوى الذي يليق بالجماهير، مستوى الجماهير أعلى بكثير من مستوى الصحافة الحالية، أقول هذا وبأسف شديد: المطلوب هو ان تتفاعل الصحافة ليس فقط لتعكس الواقع بل يجب على الصحافة ان تكون متميزة لبناء مستقبل أفضل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018