277 معتقلا عربيا بمظاهرات الغضب المتواصلة لليوم الرابع في الداخل والقدس

277 معتقلا عربيا بمظاهرات الغضب المتواصلة لليوم الرابع في الداخل والقدس
مظاهرت الغضب في البلدات العربية تتواصل لليوم الثالث على التوالي

قامت الشرطة الإسرائيلية فجر اليوم الأثنين في تنفيذ عمليات دهم وتفتيش في العديد البلدات العربية، ونفذت مزيدا من الاعتقالات للشباب  وللقاصرين العرب، وذلك على خلفية مظاهرات الغضب المتواصلة لليوم الرابع على التوالي في بلدات الداخل الفلسطيني.

وتنسب الشرطة للمعتقلين شبهات المشاركة في مظاهرات الغضب الاحتجاجية التي تشهدها البلدات العربية، تنديدا في جريمة اختطاف وقتل الشهيد  محمد ابو خضير من مخيم شعفاط والعدوان المتواصل  على قطاع غزة.

ووصل عدد المعتقلين من فلسطينيي الداخل والقدس بعد احتجاجات الليلة والمتواصلة لليوم الثالث على التوالي إلى نحو 277 معتقلا، منهم 110 شابا تم اعتقالهم الليلة خلال المواجهات وعمليات الدهم والتفتيش التي قامت بها الشرطة الإسرائيلية للبلدات العربية.

وبلغ إجمالي من تم اعتقالهم الليلة وفجر الأثنين في الجليل والمثلث والساحل والنقب والقدس نحو 110 شخصا غالبيتهم من القاصرين، حيث سيتم عرضهم على المحاكم للنظر في طلب الشرطة تمديد اعتقالهم بشبهة الإخلال في النظام العام.

وبحسب الشرطة  سيتم اليوم الأثنين عرض 50 مشتبها من الشمال، منهم 30 شابا بالغا و 20 قاصرا، من الشمال والجليل والناصرة على محاكم الصلح، وستطلب الشرطة تمديد اعتقالهم.

وتواصل المحاكم الإسرائيلية النظر في طلب الشرطة تمديد اعتقال الشباب على ذمة التحقيق، ووجهت الشرطة للمعتقلين شبهات الإخلال بالنظام العام والاشتراك بمظاهرات غير قانونية، كما وجهت لبعضهم شبهة الاعتداء على أفراد الشرطة. فيما تعتزم الشرطة تنفيذ المزيد من الاعتقالات.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص