وقفة صامته في الناصرة تخليدا للشهداء الصحفيين بغزة ومسيرات نعوش بعواصم عربية

وقفة صامته في الناصرة  تخليدا للشهداء الصحفيين بغزة ومسيرات نعوش بعواصم عربية
القصف الإسرائيلي استهدف الطواقم الصحفية لمنعها توثيق المجازر والعدوان

 
تقام اليوم الثلاثاء الساعة الثانية عشرة ظهرا، في مدينة الناصرة وقفة صامتة للشهداء الصحفيين الذين استشهدوا خلال تأديتهم واجبهم الصحفي وتغطية وتوثيق مجاز الجيش الإسرائيلي  في قطاع غزة، وبلغ عدد الشهداء الصحفيين وصل إلى  12 شهيدا وأكثر من 25 مصابا وتشريد وهدم بيوت لاكثر من 30 صحافيا .

وكانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين قد دعت للمشاركة في مسيرة نعوش في كل العالم العربي، اليوم الثلاثاء عند الساعة الثانية عشرة ظهرًا، تكريمًا لذكرى 12 صحفيًا استشهدوا في العدوان على قطاع غزة، ومنهم من استشهد أثناء تأديته واجبه الصحافي وتغطية مجازر الاحتلال.

وحثت نقابة الصحافيين العرب في الداخل، ومركز إعلام وجمعيات صحافية وحقوقية على واجب المشاركة في المسيرة المقامة في الناصرة، والتي سيرافقها أشكال تعبير مختلفة في وسائل الإعلام العربية والفلسطينية، وقال مركز إعلام "نحن، في الداخل الفلسطيني وإن لم تكن لنا نقابة صحافيين لكن لنا موقف مما يحدث، واضح وصريح، عليه قررنا الالتحام مع بقية الأشقاء في العالم العربي وتنظيم وقفة تضامنية في الناصرة (العين) بنفس التوقيت والساعة".

وسيقوم المشاركون في كل مسيرة بحمل 12 نعشًا يرمز كل منها لصحفي شهيد، إضافة لصور الصحافيين الشهداء، وستنطلق المسيرة في الداخل من ساحة العين في الناصرة الساعة الثانية عشرة ظهرًا، ومن المُقرر أن تنظم المسيرة في عواصم العالم العربية كافة وفي رام الله تعبيرًا عن التضامن مع الصحافيين في غزة.


  اسماء الصحافيين الشهداء ...

1.       حامد شهاب، يعمل سائقًا في وكالة ميديا 24، استشهد بتاريخ 9-7-2014 بقصف من الطائرات لسيارة الطاقم التي كانت تحمل بوضوح شارة صحافة وTV.

2.       خالد حمد، يعمل مصورًا صحافيًا في شركة Continue  للإنتاج، استشهد بتاريخ 20-7-2014 بقصف مدفعي أثناء مجزرة الشجاعية عندما كان يرافق طواقم الإسعاف ويصور فيلمًا وثائقيًا عنها، وكان يرتدي زي الصحافة.

3.       عبد الرحمن أبو هين، يعمل مراسلًا صحافيًا في فضائية الكتاب، استشهد بتاريخ 23-7-2014 بقصف من الطائرات لمنزله في الشجاعية.

4.       بهاء الدين غريب، يعمل محللًا للشؤون العبرية في تلفزيون فلسطين، استشهد بتاريخ 29-7-2014 عندما كان يصطحب ابنته للعلاج بقصف من طائرة استطلاع.

5.       عزت ظهير، يعمل مراسلًا صحافيًا لإذاعة الحرية، استشهد بتاريخ 29-7-2014 بقصف من الطائرات لمنزله في رفح، بعد ساعتين على إذاعته آخر تقرير صحافي له.

6.       عاهد زقزت، يعمل مراسلًا للشؤون الرياضية في قناة الكتاب وتلفزيون فلسطين، استشهد بتاريخ 30-7-2014 في منزله بقصف من الطائرات في حي النصر بمدينة غزة.

7.       رامي ريان، يعمل مصورًا صحافيًا لشبكة فلسطين الإخبارية، استشهد بتاريخ 30-7-2014 بقصف مدفعي أثناء تغطيته لمجزرة سوق الشجاعية، وكان يرتدي زي الصحافة.

8.       سامح العريان، يعمل محررًا في قناة الأقصى، استشهد بتاريخ 30-7-2014 بقصف مدفعي، أثناء تغطيته لمجزرة سوق الشجاعية.

9.       محمد ظاهر، يعمل محررًا في صحيفة الرسالة، ومدرس صحافة في الجامعة الإسلامية بغزة، استشهد بتاريخ 31-7-2014 متأثرًا بجراحه جراء قصف منزله في الشجاعية بتاريخ 20-1-2014.

10.   عبد الله فحجان، يعمل مصورًا صحافيًا في شبكة الأقصى الفضائية، استشهد بتاريخ 1-8-2014 أثناء تغطيته قصف مستشفى أبو يوسف النجار في رفح.

11.   محمد الديري، يعمل مصورًا للشبكة الفلسطينية للصحافة والإعلام، أصيب بتاريخ 30-7-2014 في مجزرة سوق الشجاعية، وبقي ينزف حتى تمكنت طواقم الإسعاف من العثور على جثمانه بتاريخ 2-8-2014.

12.    شادي عياد، يعمل صحافيًا مستقلًا، استشهد بتاريخ 2-8-2014 في قصف لحي الزيتون في مدينة غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018