الشرطة تغطي على تقاعسها بضبط أسلحة ومكافحة الرصاص بالأعراس

 الشرطة تغطي على تقاعسها بضبط أسلحة ومكافحة الرصاص بالأعراس
ضبط نحو 253 قطعة سلاح في لواء الشمال-صورة توضيحية-

 وسط الانتقادات التي توجهها القيادات العربية للشرطة الإسرائيلية لتقاعسها في مكافحة العنف وفوضى السلاح بالبلدات العربية، قالت شرطة لواء الشمال في بيانها لوسائل الإعلام، إنها قامت منذ مطلع العام وحتى شهر آب، بضبط نحو 253 قطعة سلاح واعتقال المئات ممن تنسب لهم شبهات المتاجرة بالأسلحة والوسائل القتالية.

وبحسب بيان الشرطة، فقد خلال عمليات الدهم والتفتيش عن الاسلحة والوسائل القتالية الغير قانونية في لواء الشمال، العثور على 26 عبوة ناسفة، 66 بندقية، 71 مسدس و90 قنبلة، وقد تم اعتقال المئات وإخضاعهم للتحقيق بشبهة حيازة الأسلحة والضلوع بالمتاجرة بالوسائل القتالية بشكل غير قانوني.

وأفادت الشرطة بأنه تم خلال عام 2012  ضبط 172 قطعة سلاح في لواء الشمال، بينما خلال عام 2013 تم ضبط 203 قطعة سلاح، وسوغت الشرطة في بيانها، أن الحملة تندرج ضمن سياستها لمكافحة ظاهرة السلاح غير المرخص، مكافحة العنف ومحاربة ظاهرة إطلاق الرصاص بالأفراح.

وساهم تقاعس الشرطة في مكافحة العنف والجريمة، إلى انتشار الأسلحة وأتساع ظاهرة إطلاق الرصاص الحي في البلدات العربية ما يشكل خطرا على أمن وسلامة المواطنين، وللتغطية على إخفاق الشرطة في لجم العنف، بادرت الشرطة لحملة تواقيع على وثيقة لأصحاب الأعراس في البلدات العربية، يتعهدون من خلالها عدم إطلاق الرصاص الحي في الأفراح، والشرح لهم المخاطر المترتبة عن إطلاق الرصاص والعقوبات التي يفرضها القانون في حالة ارتكاب مخالفة من هذا القبيل.