سخنين: الشعبية والبلدية تضعان اللمسات الأخيرة لاستقبال مسيرة هبة القدس والأقصى

سخنين: الشعبية والبلدية تضعان اللمسات الأخيرة لاستقبال مسيرة هبة القدس والأقصى

استكمالا للاستعدادات الجارية لإحياء ذكرى هبة القدس والاقصى الرابعة عشرة، عقدت بلدية سخنين واللجنة الشعبية وممثلون عن الأحزاب والحركات السياسية،  مساء أمس الخميس، اجتماعا في المركز الثقافي بمدينة سخنين، وذلك لوضع اللمسات الأخيرة على برنامج إحياء الذكرى.

أدار الاجتماع مازن غنايم - رئيس البلدية ، بحضور علي عاصلة - رئيس مجلس عرابة المحلي، سمير حسين - رئيس مجلس دير حنا المحلي ومحمد حيادري -رئيس اللجنة الشعبية في سخنين. وجرى مناقشة آخر الاستعدادات اللازمة لإحياء ذكرى هبة القدس والأقصى والتي ارتقى فيها 13 شهيدا وأوقعت مئات الجرحى في شهر أكتوبر من العام 2000.

افتتح غنايم الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ودعا إلى الحفاظ على الوحدة تحت راية موحدة والالتزام بقرارات لجنة المتابعة للجماهير العربية، والتي التأمت قبل أيام في الناصرة واتخذت قرارا بعدم إعلان الإضراب العام، وأن تكون المسيرة وحدوية في سخنين بدون أي مظاهر فئوية وبدون أعلام حزبية.

محمد حيادري أكد بدوره على أن اللجنة تقوم بتحضير ملف من المعلومات بهدف توزيعه على الأطر والمؤسسات التعليمية والثقافية في البدات والقرى العربية بالداخل، بهدف تدريسه في المدارس والتحدث بصدق حول تلك المناسبة الوطنية.

وأكد علي عاصلة على أهمية الروح الوحدوية في هذا اليوم، وعدم التسبب بأي إحراجات سياسية من أي فئة أو حزب لآخر، مطالبا القيادات بأن تضبط تصرفات مؤيديها.

وكانت لجنة المتابعة قد قررت إحياء الذكرى بمسيرة مركزية في مدينة سخنين تختتم بمهرجان خطابي، فيما ستشهد باقي بلدات الشهداء فعاليات تقليدية، وسيقوم ممثلون عن لجنة المتابعة بزيارات جماعية موحدة لوضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء صبيحة يوم الذكرى، تبدأ في قرية جت بالمثلث وتنتهي في بلدات الجليل. 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية