قومية "ساعر- نداف" تخرج إلى النور: تسجيل أول طفل "آرامي" في بطاقة الهوية

قومية "ساعر- نداف" تخرج إلى النور: تسجيل أول طفل "آرامي" في بطاقة الهوية

 سجل المخطط الإسرائيلي لفصل المسيحيين عن انتمائهم الوطني يوم أمس ولادة أول طفل بقومية "آرامية" في العالم حيث قام والدان من قرية الجش بتسجيل طفلهما البالغ سنتين "آرامي" في بند القومية.

المخطط الذي قاده وزير الداخلية الإسرائيلي، غدعون ساعر ورجل الدين جبرائيل نداف يهدف إلى خلق قومية جديدة للمسيحيين العرب الفلسطينيين ويترافق مع مخطط لتجنيد المسيحيين في الجيش الإسرائيلي.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية باحتفالية أن الوالدين: شادي حلول وزوجته من قرية الجش في أعالي الجليل توجها يوم أمس إلى مكتب وزارة الداخلية في صفد وسجلا ابنهما يعقوب البالغ من العمر سنتين "آرامي " في خانة القومية في بطاقة الهوية.

ويتوقع أن يعلن وزير الداخلية، غدعون ساعر اليوم في اجتماع احتفالي يعقد في "نتسريت عيليت" بحضور أنصار " القومية الآرامية" والتجنيد، الاعتراف رسميا بـ "القومية الآرامية" في إسرائيل، لتنضم إلى القومية "الدرزية" التي أوجدتها إسرائيل قبل عقود بهدف تفتيت الفلسطينيين.

وكان ساعر قد أصدر قرارا الشهر الماضي يتيح المجال لتسجيل القومية الآرامية في خانة القومية في بطاقات الهوية الشخصية  للعرب المسيحيين بدلا من العربية وذلك بتواطؤ مع جبرائيل نداف وأنصاره الذين يسعون إلى فصل أنفسهم عن العرب لصالح إسرائيليتهم.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص