المطران بقعوني مطران طائفة الروم الكاثوليك يزور بلدية الناصرة

المطران بقعوني مطران طائفة الروم الكاثوليك يزور بلدية الناصرة

 قام المطران جورج بقعوني، مطران طائفة الروم الكاثوليك، يرافقه وفد كبير من الشخصيات الدينية والاجتماعية ضمت الأب اميل شوفاني والأب سمعان جرايسي وتوفيق لحام، رئيس مجلس الطائفة وعدد كبير من أبرز الشخصيات في الطائفة بزيارة لبلدية الناصرة، علي سلام، وحلوا ضيوفا على رئيس البلدية وإدارة البلدية.

هذه الزيارة الأولى للمطران الجديد لبلدية الناصرة هدفها التعرف على البلدية ورئيسها وعرض عدد من القضايا التي تهم الرعية في المدينة.

كان في استقبال المطران رئيس البلدية، نوابه وأعضاء من المجلس البلدي ومساعدوه وكذلك مدراء الدوائر في البلدية وشخصيات اجتماعية ودينية تمثل المدينة بمختلف شرائحها.

في البداية رحب رئيس البلدية بالمطران جورج بقعوني كونه يزور البلدية لأول مرة ويهنأه على منصبه الجديد مطرانًاً لحيفا وعكا والناصرة وسائر الجَليل، ويؤكد اهتمامه بالمحبة والتآخي والتعاون والسلام والوحدة بين أبناء المدينة جميعاً قائلاً: "إن مدينة الناصرة بيت واحد يهمنا مستقبلها ومن راهن على الطائفية فشل. مرت الانتخابات وأصبحت خلفنا، أنا أمثل أهل الناصرة جميعاً بكل أطيافهم . البلد أمانة في رقبتي، العالم كله ينظر إليها، فهي ذات بعد عالمي، مدينة البشارة، بشارة مريم العذراء بالسيد المسيح عليه السلام".

وأضاف: "أهل الناصرة يحبون بعضهم بعضاً، فيهم سمات خاصة كحسن الخلق، الكرم والأخلاق. سنعمل على أن تكون مدينة متطورة ومزدهرة. هناك مشاريع عديدة نعمل بها، وسنحقق للمدينة كل ما وعدنا به. نرحب بك ضيفاً عزيزاً في بيتك وبين أهلك".

توفيق لحام، رئيس مجلس الطائفة، رحب كذلك بالمطران مشيراً إلى أن الناصرة تحضن كل إنسان يدخل إليها. وقال: "زيارتك تقليد من سنوات طويلة (قاصداً زيارة مبنى البلدية. لنا احتياجات من البلدية ومطالب نود أن يرفعها المطران لرئيس البلدية الذي أشكرهُ بشكل خاص لاستقباله الحار لنا في البلدية".

وفي نهاية اللقاء، تحدث المطران بقعوني، فعبّر عن فرحه بهذه الزيارة لمدينة الناصرة وبلديتها.



المطران بقعوني مطران طائفة الروم الكاثوليك يزور بلدية الناصرة

المطران بقعوني مطران طائفة الروم الكاثوليك يزور بلدية الناصرة