اتساع مظاهر العنف بالمجتمع العربي وسط تقاعس الشرطة

 اتساع مظاهر العنف بالمجتمع العربي وسط تقاعس الشرطة

في الوقت الذي تتقاعس الشرطة عن مكافحة العنف والجريمة، تسجل في البلدات العربية يوميا حوادث عنف ومخالفات اسلحة تستهدف أمن وسلامة المواطنين العرب، وفي ظل فوضى السلاح وغياب سلطة القانون، شهدت مدينة أم الفحم إطلاق رصاص صوب منزل في حي المحاميد في المدينة، دون تسجيل إصابات، المشهد ذاته تكرر في ساعات، فجر اليوم الأحد، في قرية عرابة، حيث تعرضت سيارة إلى حادث إطلاق رصاص خلف اضرارا بهيكل السيارة، وفي محكمة الصلح في تل أبيب قدم تصريح مدعي ضد شابين من برطعة بشبهة حيازة السلاح.

اعتقال شابين من برطعة بشبهة حيازة السلاح في تل أبيب

وفي مدينة تل ابيب، كشفت  الشرطة النقاب عن اعتقال شابين من قرية برطعة بشبهة حيازة اسلحة خلال تواجدهما في تل أبيب، حيث رجحت الشرطة أن خلفية حيازة الأسلحة جنائية، وكانت الشرطة قد قامت بوقت لاحق باعتقال الشابين وفرضت حظر النشر على تفاصيل التحقيق، ومع تقديم تصريح مدعي للمحكمة، سمح بالنشر أن القضية تعود لقبل عدة أيام حيث تم مداهمة شقة في مدينة تل أبيب عثر بداخلها على بندقية وذخيرة، هذا وستطلب الشرطة من المحكمة تمديد اعتقال الشابين حتى الانتهاء من الإجراءات القضائية.

 وابل من الرصاص على منزل في حي المحاميد بأم الفحم

وفي أم الفحم التي تشهد حالة من فوضى السلاح وتكرار حوادث إطلاق الرصاص، فالجريمة بلا عقاب، حيث سجل في ساعات الليل المتأخرة حادث إطلاق رصاص صوب منزل في حي المحاميد في المدينة دون تسجيل إصابات، وأعرب سكان الحي عن استنكارهم الشديد لتكرار حوادث إطلاق الرصاص التي تهدد أمن وسلامة السكان، مؤكدين أن هذه الأحداث تتوسع وتتكر وسط تقاعس الشرطة في لجم العنف ومكافحة السلاح غير المرخص.

إطلاق رصاص صوب سيارة في عرابة يخلف اضرارا

وفي قرية عرابة في الجليل، تعرضت سيارة تعود ملكيتها لشاب في الأربعينيات من العمر إلى حادث إطلاق رصاص ما تسبب بأضرار لهيكل السيارة دون تسجيل إصابات بشرية، وأكتفت الشرطة التحقيق في ملابسات الحادث دون اعتقال أي مشبوه.