إسرائيل تواصل منع الشيخ رائد صلاح من زيارة الأقصى والسفر

إسرائيل تواصل منع الشيخ رائد صلاح من زيارة الأقصى والسفر

أمرت الدوائر الأمنية الإسرائيلية، أمس الأربعاء، باستمرار منع الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية (الجناح الشمالي)، من زيارة مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، واستمرار أمر منعه من السفر إلى خارج البلاد، لمدة ستة أشهر إضافية.

وكان وزير الداخلية الإسرائيلي قد أصدر الشهر الماضي أمرًا بمواصلة منع الشيخ صلاح، من السّفر خارج البلاد حتى التاسع من شهر يناير/ كانون ثاني القادم (9/1/2015).

وادعت السلطات الإسرائيلية في نصّ أمر منع السفر الموقع من قبل وزير الداخلية جلعاد أردان، والذي تمّ تسليمه إلى الشيخ صلاح، أنّ سفره إلى الخارج من شأنه أن "يمسّ بأمن إسرائيل".

وعقب الشيخ رائد صلاح في حينه بالقول إن "السلطات الإسرائيلية، وإن سعت إلى حصار جسدي، فإنّها لن تستطيع حصار صوتي، وهي واهمة في ذلك، لأنّ صوتي هو صوت كُل حر في أمتنا المسلمة وعالمني العربي وشعبنا الفلسطيني، ولا يمكن للصوت أن يخمد أو يكسر، لأنّه صوت حق في مقابل باطل الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف الشيخ صلاح: "إستراتيجيتنا واضحة ولا تراجع عنها، وهي الثبات والبقاء في أرضنا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018