مجد الكروم: الرئيس السابق يطالب مجددا بحل مشكلة المفرق الجنوبي

مجد الكروم: الرئيس السابق يطالب مجددا بحل مشكلة المفرق الجنوبي

وجه محمد مناع رئيس مجلس محلي مجد الكروم السابق، مؤخرا، رسالة شديدة اللهجة إلى مدير قسم الأمان على الطرق في شركة "طرقات إسرائيل، يسرائيل جبيلي، معبرا عن استيائه جراء عدم التزام الشركة حتى الآن بالوعد الذي قطعته حول وضع إشارات ضوئية على مدخل مجد الكروم الجنوبي على شارع 85 (عكا – صفد) وتنظيم المفرق بشكل جيد.

وذكر مناع في رسالته التي وصلت نسخة عنها لـ"عرب 48" إن "الشارع حصد أرواح الكثير في السنوات الماضية وتسبب بإصابة مئات الأشخاص، وكنا قد التقينا بتاريخ 14.08.13 بعد مقتل المرحوم علي أسعد كريم في مكان الحادث واتفقنا على بدء العمل في المفرق ووضع إشارات ضوئية وممرات للمشاة هناك، وأن يكون جاهزا حتى نهاية عام 2013، وكذلك توجهت بتاريخ 01.09.2013 مرة أخرى لشركة طرقات إسرائيل وأبلغتني أن الموضوع قيد الفحص ونبذل جهودا كبيرة من أجل حل المشكلة حتى نهاية عام 2013".

وأضاف مناع: "قررت عدم المنافسة في الانتخابات المحلية الأخيرة بعد 50 عاما في وظائف مختلفة لخدمة الجمهور، وقد مر أكثر من عام على وعدكم بحل المشكلة وحتى هذا اليوم لم يتغير أي شيء ولم يحدث أي تقدم في وضعية المفرق، وما زال يشكل خطرا كبيرا على المواطنين". 

واتهم مناع في رسالته الشركة وحملها مسؤولية الضحايا والمصابين بسبب عدم علاجها لمشكلة المفرق كل هذا الوقت، وقال أنه حتى هو بنفسه أصيب بجراح خطيرة في حادث طرق خطير بتاريخ 21.09.2014.

واختتم مناع رسالته قائلا: "أتوجه إليكم للمرة الأخيرة قبل اتخاذ الإجراءات القضائية بحقك وبحق الشركة التي تعمل بها بسبب الإهمال والوعود الكاذبة منذ سنوات والتي تسببت بمقتل وإصابة العشرات، وأتمنى أن تكون رسالتي هذه تجعلكم تتذكرون أننا مواطنون في هذه الدولة ولسنا مواطنين درجة ثالثة وغير موجودين في قائمة الأفضلية لديكم وأن تباشروا العمل في حل المشكلة وفي اسرع وقت".

كما وأرفق محمد مناع في رسالته العديد من الصور لحوادث طرق وقعت في المكان وحصدت ضحايا وتسبب بإصابة العشرات.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"