اللد: مسلسل هدم المنازل العربية يتواصل والتلويح بتصعيد النضال

 اللد: مسلسل هدم المنازل العربية يتواصل والتلويح بتصعيد النضال
أصدرأوامر هدم لثمانية منازل تعود ملكيتها لعائلات عربية

تواصل بلدية اللد تضييق الخناق على العائلات العربية في المدينة، إذ تمتنع عن المصادقة على المخططات لتوسيع نفوذ ومسطحات الأحياء السكنية العربية، بالمقابل تواصل إصدار أوامر الهدم للمنازل بذريعة انعدام التراخيص، حيث اقتحمت الجرافات التابعة للجان التنظيم، مساء أمس، البلدة القديمة وشرعت في تنفيذ هدم منزل عائلة دبور، إلا أن الجرافات وبعد أن أتت على جزء من المنزل توقفت عن عملية الهدم لوجود شوائب في قانونية أمر الهدم.

وكان رئيس البلدية، يائير رفيفو، قد أصدر قبل عدة أشهر أوامر هدم لثمانية منازل تعود ملكيتها لعائلات عربية من المدينة، حيث اضطرت العائلات بناء وتوسيع المنازل بعد رفض البلدية منحهم التراخيص، وتأتي هذه الاوامر، في ظل الملاحقة المستمرة للمواطنين العرب في المدينة، إذ تمكن المحامي محمد برغال في حينه  إبطال أمر هدم اصدرته البلدية لجدار منزل عائلة مؤنس برغال، الأمر الذي أعتبره البعض بأنه انتقاما من العائلة لنشاط إفرادها المناهض للعدوان على غزة.

 الزبارقة: لن نخضع للسياسة العنصرية الهادفة لتهجير المواطنين العرب من اللد

وقال عبد الكريم زبارقة عضو المجلس البلدي في اللد عن قائمة "النداء العربي "،عبد الكريم زبارقة ": نحمل رفيفو المسؤولية وتداعيات الموقف وأن العرب لن يخضعوا لسياسته العنصرية التي يسعى من خلالها لتهجير المواطنين العرب من اللد، فهو يقوم بالتآمر على العرب ويقوم بتنفيذ أوامر الهدم ضد بيوتهم حتى يستقطب الشارع اليهودي المتطرف في الانتخابات، لذا  نتطلع لتصعيد الاحتجاج ضد  البلدية وسياستها العنصرية تجاه المواطنين العرب".

وأضاف الزبارقة: " رئيس البلدية يرفض طلبنا بالتفاوض وايجاد حلول لمشكلة السكن وتنفيذ خارطة هيكلية في الأحياء، فهو هنا لتنفيذ أجندة اليمين المتطرف بتطهير العرب من اللد، إلا أننا نحذره من مغبة التصرف الهمجي والعنصري ضد العرب، فنحن شعب لا ينكسر وسنكسر سياسته".

برغال: أوامر الهدم للمنازل العربية تنسجم مع الرؤى العنصرية لرئيس البلدية

من جانبه، قال المحامي، محمد برغال،  إن: "رئيس البلدية رفيفو وعلى الرغم من معرفته القانونية وتجربته الواسعة بأوامر الهدم إلا أنه عبر عن حقده وتسرعه باستصدار أمرا به ثغرات قانونية، ما مكننا من تقديم طلب لإلغائه، حيث أبرزنا نقاط الضعف والخلل القانوني ، ما حدا ببلدية اللد تبليغ   المحكمة للشؤون المحلية التراجع عن أمر الهدم الذي ابطلته المحكمة ايضا".

ورجح المحامي برغال أن أوامر الهدم للمنازل العربية تنسجم مع الرؤى العنصرية لرئيس البلدية رفيفو والتي تكشفت خلال العدوان العسكري على غزة، ويجزم أن اوامر الهدم أتت انتقاما من العرب وعقابا لهم لتضامنهم مع أهالي غزة، مؤكدا أن رفيفو يسعى للانتقام من المواطنين العرب لتضامنهم مع الأهل في غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018