المحكمة تمدد اعتقال الشرطي المشتبه بقتل الجعار

المحكمة تمدد اعتقال الشرطي المشتبه بقتل الجعار

مددت المحكمة المركزية في القدس، اليوم الخميس، اعتقال الشرطي الذي اعترف بقتل الشاب سامي الجعار من مدينة رهط منتصف الشهر الماضي.

واعتقل قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة "ماحاش" الشرطي أمس، وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة "معاريف" اليوم أن اعتقال الشرطي جاء في أعقاب تحقيق سري أجراه "ماحاش" وتم خلاله جمع أدلة حول إطلاق النار بصورة غير قانونية على الجعار.

وأضافت "معاريف" أن الشبهات تبين أن الشرطي لم يبلغ عن إطلاق النار على الجعار في الوقت المناسب وأنه غيّر إفاداته عدة مرات وأدلى بروايات مختلفة "وحتى أنه قدم تقريرا كاذبا".

يذكر أن الجعار، ويبلغ من العمر 22 عاما، كان قد أصيب منتصف الشهر الماضي بإصابات خطيرة برصاص أفراد الشرطة، وتم نقله إلى مستشفى 'سوروكا' في بئر السبع، إلا أنه استشهد متأثرا بإصابته.

وأكد ذوو الشاب الشهيد على أنه كان أعزل حين تعرض لإطلاق النار، ولم يشكل أي خطر على أفراد الشرطة. وأصيب في الجريمة ذاتها اثنان من أفراد عائلة الشهيد.

وتجدر الإشارة إلى أنه خلال تشييع جثمان الشهيد الجعار وقعت مواجهات مع قوات الشرطة، استشهد خلالها الشاب سامي الزيادنة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص