إلقاء قنبلة في طرعان وإطلاق نار في سخنين

إلقاء قنبلة في طرعان وإطلاق نار في سخنين
المطلوب فورا مكافحة آفة العنف المتزايدة في بلداتنا العربية

ألقى مجهولون قنبلة هلع على منزل مواطن في قرية طرعان، الليلة الماضية، ولحسن الحظ لم تتسبب بأي أضرار مادية أو إصابات بشرية، فيما ساد جو من الخوف والقلق جراء هذا الاعتداء وخاصة بين الأطفال.

واستدعيت الشرطة إلى المكان وباشرت بالتحقيق الروتيني في ملابسات الاعتداء.

وفي اعتداء آخر، أطلق مجهولون قبل منتصف الليلة الماضية، في مدينة سخنين، عيارات نارية تجاه منزل وسيارة خصوصية كانت تقف في ساحة المنزل ولم يبلغ عن إصابات بشرية أو اضرار مادية.

واستدعيت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقا في جريمة إطلاق المار على المنزل.

وتوجه قيادة المجتمع العربي نقدا شديدا إلى الشرطة ويتهمونها "بالتقاعس وعدم القيام بواجبها في مكافحة آفة العنف المتزايدة في بلداتنا العربية، ونحن نلمس تقاعسها بصورة كبيرة. وما يحصل من تصاعد لآفة العنف أمام ناظري الشرطة لهو دليل على رضاها الكامل بما يحصل، ولو كان الأمر في المدن اليهودية لكان مختلفا، وعليه يجب علينا دراسة الأمر والعمل من أجل إيجاد الحلول المناسبة وليس الاستنكار فقط".