الفلسطينيون يحيون اليوم الذكرى السنوية ال39 ليوم الأرض الخالد

الفلسطينيون يحيون اليوم الذكرى السنوية ال39 ليوم الأرض الخالد

يحيي الشعب الفلسطيني، اليوم الاثنين، الذكرى السنوية ال39 ليوم الأرض الخالد، بتنظيم مسيرات وتظاهرات ونشاطات متنوعة في البلاد وخارجها.

ودعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية إلى المشاركة في مسيرتين، واحدة في دير حنا والثانية في النقب، لإحياء ذكرى يوم الأرض والمطالبة بحقوق للجماهير العربية في البلاد.

كذلك ستجري مسيرات محلية في البلدات التي سقط فيها الشهداء في يوم الأرض ووضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء.

وفيما لم تعلن لجنة المتابعة عن إضراب في هذا اليوم، دعت لجنة متابعة قضايا التعليم إلى تخصيص دروس حول يوم الأرض في المدارس.

وفي سخنين، ستجري فعاليات ونشاطات يوم الأرض بدءا من التقاء أعضاء اللجنة الشعبية المحلية الساعة التاسعة والنصف صباحا في مقر البلدية، ثم يتوجهون إلى منازل أهالي الشهداء وبعد ذلك يتوجهون إلى النصب التذكاري ووضع أكاليل الزهور على أضرحة شهداء يوم الأرض، ثم يتوجهون إلى أضرحة شهداء عرابة والعودة إلى سخنين.

وستنطلق المسيرة التقليدية ليوم الأرض بعد صلاة الظهر مباشرة من شارع الشهداء قرب مسجد النور لتجوب شوارع سخنين وصولا إلى ساحة النصب التذكاري ليوم الأرض، ومن ثم التوجه إلى ساحة البلدية الجديدة للانطلاق بمسيرة أو بسيارات إلى قرية دير حنا للمشاركة في المهرجان المركزي.

واتفق على تجري المسيرة بدون أي أعلام حزبية وترفع فقط أعلام فلسطين ورايات سوداء وصور الشهداء، وترديد هتافات موحدة.  

كذلك سيتم تنظيم فعاليات وتظاهرات في الضفة الغربية وقطاع غزة ومواقع الشتات الفلسطيني لإحياء يوم الأرض الخالد.

ويذكر أن يوم الأرض الأول أعلن في الثلاثين من آذار العام 1976، في أعقاب مصادرة السلطات الإسرائيلية لمساحات واسعة من الأراضي العربية، وسقط خلاله ستة شهداء بنيرات قوات الأمن الإسرائيلية. واعتبر هذا اليوم علامة فارقة في تاريخ النضال وخصوصا في مناطق ال48. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018