عشرات العرب ضحايا للتحايل والسرقة عبر بطاقات الائتمان

 عشرات العرب ضحايا للتحايل والسرقة عبر بطاقات الائتمان
التحايل على عشرات المواطنين عبر بطاقات الائتمان

تتداول محكمة الصلح في عكا عصر اليوم الاثنين، في طلب شرطة لواء الجليل تمديد اعتقال أربعة شبان من عرابة وكفرمندا الذين تنسب لهم شبهات الضلوع في عمليات نصب والتحايل عبر بطاقات الائتمان على عشرات المواطنين العرب من قرى ومدن الشمال.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها  عممته على وسائل الإعلام ، أنها ألقت القبض على أربعة شبان  من عرابة وكفرمندا تنسب لهم شبهات التحايل على عشرات المواطنين العرب والسرقة عبر بطاقات الائتمان.

وتسنى الكشف عن القضية عقب ورود شكاوى للشرطة من عشرات المواطنين في الشمال مفادها تعرضهم لنصب واحتيال واستعمال لبطاقات الاعتماد التابعة لهم دون علمهم، وكذلك وصول شكاوى مشابهة من شركات الائتمان وصندوق المراهنات "هبايس".

وفور تلقي الشكاوى، أوكلت الشرطة في لواء الساحل لشعبة مكافحة جرائم الانترنت والكمبيوتر مهام التحقيق  في القضية، إذ تم وبعد فترة من التحقيقات السرية والمكثفة  اعتقال أربعة شبان بشبهة الضلوع في القضية.

وبحسب تحقيقات الشرطة، فأن المشتبه بهم اعتادوا النشاط والتحايل لخداع الكثير من العملاء والزبائن، وذلك عبر إرسال رسائل نصية قصيرة على أجهزة الهواتف الخليوية للمواطنين باسم صندوق "هبايس" تخبر من تلقها بفوزه باليانصيب مع مطابته بإدخال تفاصيل إضافية حول تفاصيله الشخصية وبطاقة الائتمان من أجل أن يتسنى تحويل الجائزة المالية لحسابه البنكي.

وكشف الشرطة خلال التحقيق أنه تم استعمال آليات لاستنساخ أرقام بطاقات الائتمان وتفاصيل أصحابها، من خلال وضع جهاز ناسخ فوق مضخات لتعبية الوقود في أحد محطات الوقود في قرية عرابة التي هي بملكية أحد المشتبه بهم، إذ تم بحسب هذه الطريقة وبعد نسخ تفاصيل البطاقات استخدامها في اتمام صفقات وشراء أغراض وسلع مختلفة بقيمة عشرات آلاف الشواقل ناهيك عن السحب الأموال من المصارف والبنوك.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية