عبد الفتاح من جنوب أفريقيا يدعو للمساهمة بعزلة إسرائيل

عبد الفتاح من جنوب أفريقيا يدعو للمساهمة بعزلة إسرائيل
عوض عبد الفتاح في جنوب أفريقيا

عاد إلى البلاد صباح اليوم الجمعة، أمين عام التجمع عوض عبد الفتاح، بعد جولة في جنوب أفريقيا التقى خلالها عددا من القيادات السياسية والحقوقيين، كما وقدم عددًا من الندوات والمحاضرات في الجامعات والمؤسسات عن القضية الفلسطينية والفلسطينيين في الداخل.

والتقى عبد الفتاح، رئيس طاقم وزارة الخارجية في دولة جنوب أفريقيا، إبراهيم صالح، كما وسبقه اجتماع مع مبعوث الرئيس الجنوب أفريقي لشؤون الشرق الأوسط عزيز وهاب.

وطالب عبد الفتاح بـ'محاسبة الشباب اليهود في جنوب أفريقيا الذين يذهبون ويؤدون خدمة عسكرية في جيش الاحتلال في إسرائيل، الأمر الذي يتعارض مع القانون في جنوب أفريقيا'.

واعتبر أمين عام الحزب أن 'جنوب أفريقيا ما زالت تعاني من تراث الأبرتهايد كالفقر والبطالة والجريمة وأيضا مؤخرا الاعتداء على الأجانب، ونحن كفلسطينيين نعبر عن تضامننا معكم وأملنا في تتغلبوا على هذه المشاكل لأننا كشعب فلسطيني تحت الاحتلال ومن منطلق نظرتنا لجنوب أفريقيا وتاريخها النضالي نريدها أكثر قوة في خدمة شعبها الجنوب أفريقي واستكمال دورها النضالي في مساندة قضايا التحرر وفي مقدمتها قضية الشعب الفلسطيني'، كما أسمع عبد الفتاح نقده للمسؤولين حول قضية العلاقة بين جنوب أفريقيا وإسرائيل، والتي تهدف حسب تصريحات المسؤولين هناك، إلى التوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين، معتبرا أن 'إسرائيل أصلًا لا تستمع من الولايات المتحدة، وهي الدولة المنحازة، فكيف بدولة كجنوب أفريقيا؟'. وطالب عبد الفتاح بأخذ موقف أقوى من حملة المقاطعة والمساهمة في عزلة إسرائيل دوليًا.

وكان لقاء أيضا مع الوزير السابق للأمن الداخلي في جنوب أفريقيا، روني كاسلرلز، الذي أعرب عن إعجابه بتجربة عرب الداخل، وتحدث عن قضايا التحرير والتحرر، وهو عضو قيادي في الحزب الشيوعي، لكنه تركه مؤخرًا بسبب 'انحرافات الحزب' على حد تعبيره. ودعا إلى تعزيز تجربة القائمة المشتركة لتكون قوّة وطنية وديمقراطية تلعب دورًا في النضال الفلسطيني العام من أجل دحر الاحتلال ونظام الأبرتهايد وإقامة الدولة الديمقراطية الواحدة.

عبد الفتاح يلقي خطبة الجمعة في مسجد كيب تاون

كما وقدم عبد الفتاح خطبة الجمعة في مسجد كيب تاون في العاصمة، وتركزت حول مسار تطور الأقلية الفلسطينية تحت الحكم الإسرائيلي، وحول القوة الذاتية التي اكتسبتها في صراعها ضد نظام القهر والفصل العنصري.

ودعي عبد الفتاح إلى وجبة غداء في السفارة الفلسطينية، وكان في استقباله القائم بأعمال السفير، بسام الحسيني، الذي كان في محاضرة عبد الفتاح في جامعة جوهانسبرغ. واتفق عبد الفتاح والحسيني على تنسيق النشاطات وخصوصًا مع القائمة المشتركة، لتوسيع دائرة اللقاءات مع المسؤولين والناشطين في حركة المقاطعة.



عبد الفتاح من جنوب أفريقيا يدعو للمساهمة بعزلة إسرائيل

عبد الفتاح من جنوب أفريقيا يدعو للمساهمة بعزلة إسرائيل

عبد الفتاح من جنوب أفريقيا يدعو للمساهمة بعزلة إسرائيل