الثلاثاء: إضراب عام احتجاجا على حملة الهدم المحمومة للمنازل العربية

 الثلاثاء: إضراب عام احتجاجا على حملة الهدم المحمومة للمنازل العربية
هدم منازل عائلة عساف في قرية دهمش مسلوبة الاعتراف

في أعقاب موجة الهدم المحمومة التي استهدفت المنازل العربية بذريعة البناء غير المرخص، والتصعيد الذي تقوده المؤسسة الرسمية ضد الوجود العربي، قررت لجنة المتابعة العليا إعلان الإضراب العام يوم الثلاثاء القريب.

وشهدت البلدات العربية، لا سيما المثلث مظاهرات تمهيدية للإضراب، حيث شهدت منطقة وادي عارة والمثلث الجنوبي سلسلة مظاهرات احتجاجية على سياسة الهدم تمهيدا للإضراب يوم الثلاثاء القريب.

 وجاء قرار لجنة المتابعة بعد عمليات الهدم الواسعة في كفر كنا ودهمش والنقب، لكن ومنذ اتخاذ القرار صعدت السلطات الإسرائيلية من سياسات الهدم والتشريد في النقب وواصلت حملتها المحمومة على البلدات العربية حيث قامت بتوزيع مئات إخطارات الهدم في مدن الساحل والمثلث الجنوبي ووادي عارة وكفركنا والنقب، وشهدت بلدة قلنسوة حراكا مثيرا للشبهات من جانب مفتشي لجنة التخطيط والبناء حيث قاموا بمعاينة منازل مهددة بالهدم في البلدة، مع العلم أن هناك 72 منزلا في قلنسوة مهددة بالهدم.

 ويتضح من جرائم الهدم التي يجري تنفيذها، والإخطارات بالهدم التي توزع بالعشرات والمئات على البلدات العربية أن الحكومة الإسرائيلية قد اتخذت قرارا بالتصعيد.

فبعد هدم 3 منازل  لعائلة عساف في قرية دهمش، القريبة من مدينة الرملة، مع أن ملفات القرية المسلوبة الاعتراف لا تزال في أروقة المحاكم،  تكرر مشهد الهدم في قرية السيد في النقب، حيث هدمت الجرافات مبنى من طابقين لعائلة عبد الرازق السيد يعيش فيه 18 نفرا بعد إخلائهم بالقوة من المنزل. كما أقدمت جرافات الهدم، أيضا على هدم منزل طارق خطيب في قرية كفركنا، علما أن المنزل يقع على حدود الخارطة الهيكلية.

كما هدمت سلطات الهدم 3 منازل في قرية سعوة في النقب، تعود لعائلتي الخواطري والقصاصي، علما أن القرية شهدت 18 عملية هدم منذ مطلع العام الحالي.

وكانت سلطات الهدم قد نفذت جرائم هدم في النقب، في مطلع الشهر الجاري، طالت منازل في قرية أبو كف والفرعة والزعرورة، علما أنه تم هدم أكثر من 50 مبنى في النقب في العام الحالي، وأكثر من 1000 منزل في العام الماضي.

وتأتي عمليات الهدم الأخيرة استكمالا لمسلسل لا يتوقف، حيث قامت لجان التنظيم والبناء، في شهر آذار (مارس) الماضي، بإلصاق إخطارات هدم لمئات المنازل في النقب في قرى طويل ووادي النعم وعوجان واللقية وأبو جروال والسرة والقرين.

وفي مدينة الرملة، أصدرت البلدية مؤخرا أوامر بهدم 30 منزلا، كما أن هناك عدة منازل تابعة لعائلة عبد الغني في حي عين إبراهيم في مدينة أم الفحم مهددة بالهدم، وصدرت أوامر أيضا، مؤخرا، بهدم 72 منزلا في مدينة قلنسوة.