حيفا: القوى الوطنية تدعو المدارس العربية للالتزام بالإضراب

حيفا: القوى الوطنية  تدعو المدارس العربية للالتزام بالإضراب
دعوة جميعَ الطلاب والأهالي والمعلمين في مدارس حيفا العربية للإضراب

عممت القوى الوطنية في حيفا منشورا دعت جميعَ الطلاب والأهالي والمعلمين في مدارس حيفا العربية، الرسمية والأهلية، إلى الالتزام بإضراب "يوم البيت"، غدا الثلاثاء، والذي أعلنته لجنة المتابعة العليا، احتجاجا على سياسة هدم البيوت العربية.

وجاء في المنشور: "يشهد يوم الثلاثاء 28 نيسان 2015 إضرابا عاما للجماهير العربية، أعلنته لجنة المتابعة العليا، احتجاجا على سياسة هدم البيوت العربية بحجَّة ما يُسمى زُورًا "البناء غير المرخَّص". حيث يوجد اليوم أكثر من خمسين ألف بيت عربي مُهدَّد بالهدم!".

وتابعت القوى الوطنية في بيانها: "هذه السياسة ليست مقتصرة على منطقة معيّنة دون سواها، فقد وقعت عمليات هدم في النقب وفي المثلث وفي الجليل، وكذلك في مدن الساحل كاللد والرملة، وقد تحدث أيضًا في حيفا حيث آلاف العائلات معرّضة للإخلاء وخسارة منازلها في وادي النسناس والحليصة والحيّ الشرقي والبلدة التحتا والمحطة وحتى للهدم في وادي السياح".

لذلك فإنّ هذا الإضراب يهدف إلى إيصال صوت واضح للحكومة، بأنّ الحق في المسكن أقوى من القرارات الظالمة، وبأنّنا موحّدون في الدفاع عن هذا الحق الطبيعي وضد سياسة هدم البيوت ومصادرة الأراضي ومنع توسيع مسطحات ومناطق نفوذ القرى والمدن العربية، ومن أجل تخطيط عادل في المدن المختلطة.

وعليه تدعو القوى الوطنية في حيفا جميعَ الطلاب والأهالي والمعلمين في مدارس حيفا العربية، الرسمية والأهلية، إلى الالتزام بالإضراب، أيضا بناء على موقف لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، التي دعت جميع المدارس العربية إلى الإضراب يوم الثلاثاء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018