د. بشارة يتحدث في الذكرى العشرين لتأسيس التجمع

د. بشارة يتحدث في الذكرى العشرين لتأسيس التجمع
د. عزمي بشارة

قال الدكتور عزمي بشارة، في الذكرى العشرين لتأسيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي، إن 'ما ميز التجمع سياسيا هو كونه مشروعا مستقلا لا يتبع لأي دولة، لا عربية ولا غربية، وهو مفصل لظروف العرب في الداخل ونابع من صفوفهم. من هنا خصوصيته وسر قوته والأثر غير العادي الذي أحدثه. هذه هي الأصالة بالمعنى الصحيح للكلمة'.

وأضاف د. بشارة في تصريحات خاصة لموقع 'عرب 48' وصحيفة 'فصل المقال'  ستنشر مساء اليوم أنه بعد أن 'انتقلنا من مرحلة التأسيس إلى مرحلة المأسسة بسرعة فائقة لم يشهدها أي حزب آخر، مر التجمع بالعديد من الامتحانات وصمد. كما أنه ارتكب أخطاء وحقق إنجازات.. وكان يخرج أكثر قوة بعد كل امتحان. وها نحن نضيء له عشرين شمعة، وامتحانه الأول القادم أن ينتقل إلى قياداته أولئك الذين نشأوا في صفوفه، وأن يفسح لهم جيل المؤسسين الطريق بالتدريج لكي يقودوا المرحلة القادمة، وأن يتوسع تنظيميا بين الشباب.. .'.

وأكد أن 'التجمع يكاد يكون مثل أسرة لي، كما أنه كما يقال في عامية بلادنا 'شقا العمر' لا نفرط به. التجمع تجربة فذة، ومميزة، ولهذا فسوف تنجح وتستمر إذا عرف الأخوة والرفاق في فلسطين ليس فقط كيف يحافظون عليها، بل عكفوا أيضا على تطويرها وإغنائها. الفكرة لا تحتمل الجمود فقد قامت على أساس الإبداع والتجديد، هذا سرها وأساس قوتها'.

وتحاور إذاعة الشمس في الناصرة، الدكتور عزمي بشارة، في الذكرى العشرين لتأسيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي، وذلك اليوم الجمعة بعد نشرة أخبار الساعة الواحدة ظهرا. ويدير الحوار كل من المدير العام لإذاعة الشمس، الأستاذ سهيل كرام، ومدير قسم الأخبار، جاكي خوري.

 



د. بشارة يتحدث في الذكرى العشرين لتأسيس التجمع