بعد مطالبة المشتركة: موعد قريب للعبرية وتغيير الرقابة على الامتحانات

بعد مطالبة المشتركة: موعد قريب للعبرية وتغيير الرقابة على الامتحانات

التقى وفد رئاسة القائمة المشتركة، النواب أيمن عودة ومسعود غنايم وجمال زحالقة وأحمد طيبي، صباح اليوم، الثلاثاء، المديرة العامة لوزارة المعارف ميخال كوهين، بمشاركة مدير التعليم العربي عبدالله خطيب، ومدير قسم الامتحانات موشيه ديكالو، وموظفي الدوائر المختصة، في مسعى لإيجاد حل جذري لظاهرة تسريب نماذج امتحانات "البجروت" وإسقاطات إلغاء الامتحانات على الطلاب.

وأكد النواب على أن ظاهرة الغش والتسريب خلل أخلاقي وقيميّ وضرر من الدرجة الأولى، يمس بالمجتمع وبمستقبل الطلاب.

وحمّل النواب خلال الاجتماع، وزارة التربية والتعليم المسؤولية عن ظاهرة التسريب كونها ما زالت تتبع وسائل توزيع ورقابة تقليدية لا تتناسب مع التطورات التكنولوجية وابتكارات المسربين والضالعين في القضية، وشددوا على ضرورة التعاون بين الجهات المختلفة لمكافحة الظاهرة.

وأشار النواب إلى أن العقاب الجماعي وإلغاء النماذج للطلاب يتبعه ضرر جسيم على الطلاب، الذين دأبوا على التحضير للامتحانات.

وانتقد نواب المشتركة تساهل الوزارة مع ظاهرة الغش في الامتحانات، وعدم فرض العقوبة اللازمة على مجموعة معلمين ومديرين كان لهم ضلع في تفشي الظاهرة وتبديل نماذج الامتحانات لرفع نسبة النجاح بالبجروت ولو وهميًا، مشيرين إلى أن عشرات الخريجين الذين نجحوا وحصلوا على شهادة بجروت بطريقة الغش والخداع ويواصلون تعليمهم الأكاديمي مصيبة، حيث ينتج أكاديميون غير أكفاء ومستواهم العلمي منخفض.

وطالب النواب الوزارة بحل مهني بالتعاون مع الشرطة لوقف الغش وتسريب  امتحانات البجروت، وبمعاقبة المخالفين والضالعين وزجهم بالسجن، كون المخالفة جنائية، ولها تبعات تربوية وثقافية على الطلاب، وإيجاد طريقة لتقليص الضرر، حيث اقترحوا وطلبوا اعتماد العلامة الواقية كبديل لإلغاء الامتحانات، لكن الوزارة أكدت أن ذلك غير ممكن لأن الجامعات لا تعترف بالعلامة الواقية ولن تقبلها.

وطرح النواب خلال الاجتماع جملة مطالب إضافية وهي: قضية تبكير موعد إصدار شهادات الاستحقاق ليتسنى للطلاب التسجيل للجامعات، وخاصة المتوجهين للتعليم خارج البلاد، وإضافة وقت إضافي للامتحانات بشهر رمضان.

وفي الختام اقتُرح إقامة لجنة مشتركة بين الوزارة وممثلين عن القائمة المشتركة لمتابعة القضية، واستجابت الوزارة لمطالب نواب القائمة المشتركة، وتعهدت بتغيير منظومة مراقبة امتحانات البجروت، والعمل على تبكير إصدار شهادات الاستحقاق، وتخصيص وقت إضافي للامتحانات في شهر رمضان، وتعيين موعد جديد لامتحان اللغة العبرية خلال أسابيع.