أعضاء بمجلس مجد الكروم: عودتنا للإدارة مشروطة

أعضاء بمجلس مجد الكروم: عودتنا للإدارة مشروطة
حمود: قدمنا استقالتنا من لجنة الإدارة ولم نخرج للمعارضة

لا تزال استقالة أربعة أعضاء في المجلس المحلي في مجد الكروم من لجنة الإدارة قبل أسبوع، بسبب ما وصفوه بـ'تجاهل الرئيس سليم صليبي لهم وتنسيقه واتخاذ القرارات مع جهات ليست منتخبة جمهور'، تلقي بظلالها على المجلس المحلي، كونها تأتي بعد نحو سنة ونصف السنة على انتخاب رئيس وأعضاء المجلس المحلي.

وقال عضو المجلس المحلي عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، حمود حمود، لـ'عرب 48' إنه 'يجب التوضيح في البداية أننا قدمنا استقالتنا من لجنة الإدارة ولم نخرج للمعارضة، كاعتراض على نهج وأسلوب رئيس المجلس في إدارته وطريقة اتخاذ ﺍﻟﻘﺭﺍﺭﺍﺕ '.

وأضاف: 'تقع مسؤولية قانونية على أعضاء لجنة الإدارة، ومهمة هذه اللجنة رئيسية في تحديد سياسة إدارة السلطة المحلية والتخطيط واتخاذ القرارات والاﺴﺘﻤﺎﻉ ﺇﻟﻰ ﺍﻵﺭﺍﺀ ﺍﻟﻤﺘﻨﻭﻋﺔ من خلال ﺘﺤﺩﻴﺩ ﺃﻭﻟﻭﻴﺎﺕ عمل حسب احتياجات المواطنين'.

وتابع: 'عندما يفقد العضو هذه الصلاحية فلا جدوى من بقائه في هذه اللجنة، وعودتنا للجنة الإدارة مشروطة بتغيير نهج وأسلوب وطريقة التعامل وبرنامج عمل ومنع أي تدخلات من جهات خارج المجلس المحلي'.

يذكر أن أعضاء المجلس المحلي علي سرحان وعلاء قداح وتوفيق جابر وحمود حمود استقالوا من لجنة الإدارة، قبل أسبوع، بسبب 'الانفرادية التي يمارسها الرئيس سليم صليبي وتجاهله لأعضاء الإدارة، وأنه يقوم بالتنسيق مع جهات من خارج المجلس المحلي ويأتي بالقرارات جاهزة لطاولة الإدارة، وكأن أعضاء اللجنة وظيفتهم التوقيع فقط'، كما جاء في رسالة الاستقالة.

وجاء في رسالة الاستقالة التي قدمها جابر وحمود لرئيس مجلس مجد الكروم 'نعلمك بهذا عن استقالتنا من لجنة الإدارة بعد محاولات عديدة لإيجاد صيغة عمل مشتركة تعتمد على الشراكة والشفافية والتنسيق بين أعضاء إدارة المجلس المحلي، وأختار رئيس المجلس أن تكون قرارات المجلس وطريقة إدارته بعيدة عن ذلك وتميزت بالانفرادية التامة والتنسيق مع جهات أخرى بعيدًا عن منتخبي الجمهور الذين تقع على عاتقهم مسؤولية أمام أهالي القرية'.

وعقب رئيس المجلس المحلي في مجد الكروم، سليم صليبي في تصريح سابق لـ'عرب 48' إنه فوجئ باستقالة الأعضاء، خاصة أنهم لم يخبروه بذلك في الجلسة الأخيرة، وقال: 'أفتخر بالمجلس الذي أديره وجميع العاملين والموظفين يشهدون بذلك، مجلس مجد الكروم هو أحد افضل المجالس المحلية العربية على الإطلاق سواء على مستوى الإدارة أو الفعاليات أو الوزارات'.

وأضاف: 'موضوع الشفافية مهم جدًا لدينا بدليل أن أعضاء الإدارة هم من طلبوا مؤخرًا إبعاد جلسات الإدارة والجلسات العامة عن بعضها البعض بسبب كثرتها وكثافتها، ولم يحدث أبدًا أن أتى عضو مجلس بمشروع ولم يناقش، وفي بداية عملنا شكلت إدارة من جميع أعضاء المجلس الـ11، وهم من طلب اختصارها ولست أنا، بدوري كرئيس مجلس سأواصل العمل بمهنية وشفافية حتى انتهاء فترتي الرئاسية'.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة الإدارة في مجلس محلي مجد الكروم كانت تضم سبعة أعضاء وهم الرئيس سليم صليبي، والأعضاء نبيل معيوف مناع، يوسف مناع، توفيق جابر، حمود حمود، علي سرحان وعلاء قداح. وفي أعقاب تقديم أربعة أعضاء استقالتهم وهو يشكلون أغلبية أعضاء اللجنة فإن المجلس المحلي مطالب بالسعي لإعادة تشكيل هذه اللجنة الهامة لتعمل وفق القانون بما يخدم مصلحة القرية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


أعضاء بمجلس مجد الكروم: عودتنا للإدارة مشروطة

أعضاء بمجلس مجد الكروم: عودتنا للإدارة مشروطة

أعضاء بمجلس مجد الكروم: عودتنا للإدارة مشروطة