طلعة عارة: المجلس المحلي يدين أحداث العنف

طلعة عارة: المجلس المحلي يدين أحداث العنف
إدانة العنف في طلعة عارة

على خلفية أحداث العنف التي وقعت، مطلع الأسبوع على مدخل قرية زلفة، وأدت إلى إصابة عدد من الأشخاص من قرية سالم، عمم مجلس طلعة عارة المحلي، بياناً على الأهالي أعرب فيه عن استنكاره وأسفه لهذه الأحداث الخطيرة، داعياً إلى ضبط النفس وتهدئة الخواطر، مطالباً الشرطة بتحمّل مسؤوليتها في هذا الجانب.

وقال رئيس المجلس، مصطفى إغبارية، في البيان 'إنه وفي أعقاب أحداث العنف المؤسفة التي أسفرت عن إصابات متفاوتة لعدد من المواطنين من قرية سالم بينهم عضو مجلس طلعة عارة،الأخ توفيق إرفاعية، عقد المجلس المحلي، جلسة تشاورية طارئة بمشاركة إدارة وأعضاء المجلس المحلي ولفيف من الأهالي، وأكد على استنكارنا وأسفنا لهذه الإحداث الخطيرة، ولكل تجليّات وأعمال العنف من أي نوع كان، ومهما تكن دوافعه ومبرراته'.

وأضاف: 'نناشد بضبط النفس وتهدئة الخواطر والتعالي على الجراح، لتجاوز هذه المحنة، سائلين الله تعالى الشفاء للمصابين والتعافي وإصلاح الحال. ونحث أهلنا جميعاً، التكاتف في وجه مظاهر العنف، والترفع عن الخلافات وانتهاج طريق الحوار لحل أية منازعات أو خصومات من أجل تحصين السلم الأهلي وصون النسيج الاجتماعي والعيش المشترك في بلدنا الواحد'.    

وطالب 'الشرطة بتحمّل مسؤوليتها وتفعيل دورها بشكل ناجع ومسؤول، لمكافحة مختلف أعمال العنف، ومحاسبة كل من تسوّل نفسه القيام بهذه الأفعال الهوجاء التي تتنافى مع قيمنا العربية الأصيلة، وتعاليم ديننا الحنيف'.

يذكر أنه جرى تعطيل الدراسة، يوم الاثنين الماضي، في مختلف المرافق التعليمية في بلدة سالم بالإضافة إلى تكليف عدد من المسؤولين لمتابعة التداعيات الناشئة وتهدئة الخواطر، إلى جانب تكثيف الجهود لتفعيل برامج توعوية وتوجيهية لنبذ كل أشكال العنف، بمشاركة الفعاليات الاجتماعية والدينية، والمؤسسات التربوية والتعليمية على المستوى المحلي. 



طلعة عارة: المجلس المحلي يدين أحداث العنف