رفض المشاركة في ندوة بجامعة تل أبيب بسبب المتطرفين

رفض المشاركة في ندوة بجامعة تل أبيب بسبب المتطرفين
صورة الإعلان عن الندوة

تسبب الإعلان عن مشاركة بعض رموز غلاة العنصريين اليهود المتطرفين بإلغاء نائب عن القائمة المشتركة في ندوة حول المسجد الأقصى المبارك أعلن عن تنظيمها في تل أبيب.

ألغى النائب عبد الحكيم حاج يحيى (القائمة المشتركة) مشاركته في الندوة الحوارية الطلابية المزمع إقامتها بتاريخ 17-6-2015 بخصوص المسجد الأقصى المبارك، التي كان من المفروض أن يشارك فيها أعضاء برلمان.

وقال النائب حاج يحيى إنه تفاجأ حين رأى 'إعلاناً نشرت فيه هوية المشاركين وصورهم وبينهم من هم خلاصة الفاشية والعنصرية الصهيونية المتطرفة، والذين لهم باع طويل في تدنيس المسجد الأقصى المبارك واستفزاز مشاعر المسلمين'.

وفي رسالة مستعجلة أرسلها إلى منظمي الندوة، عبر فيها عن استنكاره لمثل هذه الأساليب التضليلية مؤكداً أن 'المسجد الأقصى المبارك من ثوابتنا التي لا تنازل عنها ولا يقبل القسمة في أي حالٍ من الأحوال'.

ودعا شريحة طلاب الجامعات والشباب عامة لـ'الاستجابة لدعوة جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية ومؤسسة القلم الأكاديمية للمشاركة الفعّالة في معسكر القدس أولاً السادس يوم السبت القريب13-6-2015 مؤكدين بذلك أن المسجد الأقصى كله في قلوبنا'.



رفض المشاركة في ندوة بجامعة تل أبيب بسبب المتطرفين

رفض المشاركة في ندوة بجامعة تل أبيب بسبب المتطرفين

رفض المشاركة في ندوة بجامعة تل أبيب بسبب المتطرفين