المحكمة تجمد قرار الإفراج عن الأسير جميل صفوري

المحكمة تجمد قرار الإفراج عن الأسير جميل صفوري
تأجيل الإفراج عن الأسير جميل صفوري

قررت المحكمة المركزية في مدينة حيفا تجميد قرار الإفراج عن المعتقل وعضو المكتب السياسي لحركة ابناء البلد جميل صفوري من شفاعمرو لمدة سبعة أيام، حيث كان من المفروض أن يتم الإفراج عن صفوري صباح اليوم الثلاثاء.

وأتى التأجيل بحسب طلب من النيابة العامة للدولة، وذلك على الرغم من وجود قرار نهائي يرغم إدارة السجون الإسرائيلية والنيابة بالإفراج الفوري عن الأسير صفوري.

وأشارت المحامية عبير بكر المكلفة بالدفاع عن الأسير جميل صفوري إلى أنه تم تجميد قرار الإفراج عن صفوري بناء على طلب من النيابة العامة بهدف فحص امكانية تقديمها لاستئناف ضد الإفراج عنه.

وأوضحت بكر أن  المحكمة أمهلت النيابة العامة سبعة أيام مهلة لتقديم استئناف، وفي حال فشلت النيابة في تقديم الإستئناف فإنه سيتم إطلاق سراح صفوري بعد اتمام الإجراءات القانونية.

هذا وكان قد تأجل الإفراج عن الأسير صفوري في مطلع الأسبوع الحالي بسبب عدم توفّر  قيد إلكتروني، وتم إرجاء الإفراج إلى اليوم الثلاثاء مع توفر القيد.

وكانت عملية اعتقال وإدانة صفوري عقب قرار النيابة العامة، الذي أعلنته في تاريخ 15-6-2008، والقاضي بتقديم لوائح إتهام بحق عدد من شباب شفاعمرو بتهمة التسبب بمقتل المستوطن الإرهابي نتان زادا، الذي نفذ مجزرة بدم بارد في مدينة شفاعمرو، بتاريخ 4-5-2005 وسقط جرَّاءها أربعة ضحايا من أبناء المدينة وعشرات الجرحى.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة