اعتقال أربعة من باقة بشبهة ضلوعهم بجريمة القتل المزدوج في جت

اعتقال أربعة من باقة بشبهة ضلوعهم بجريمة القتل المزدوج في جت
جريمة القتل المزدوج في جت، راح ضحيتها الشابان، أحمد حماد وتد، ومختار محمد وتد

مددت محكمة الصلح في حيفا اعتقال ثلاثة شبان من باقة الغربية في العشرينيات من العمر، حتى تاريخ 1-7-2015 وذلك للتحقيق معهم في الشبهات التي تنسب لهم، وهي الضلوع في جريمة القتل المزدوج في قرية جت المثلث، والتي راح ضحيتها  الشابان، أحمد حماد وتد (17 عاما)، أما الثاني فهو ابن عمه مختار محمد وتد (23 عاما).

 ومن المتوقع أن تنظر المحكمة ظهر اليوم الأحد، بطلب الشرطة تمديد اعتقال مشتبه رابع بالقضية.

وجاء في  بيان للشرطة عممته على وسائل الإعلام: ' استمرارا لتحقيقات الشرطة بقضية القتل المزدوج  في قرية جت المثلث يوم 02.02.15،  تم خلال الاسبوع الأخير اعتقال أربعة مشتبهين من سكان باقة الغربية بشبهة الضلوع فيها، ثلاثة من المشتبهين في سنوات العشرينات من اعمارهم بينما الرابع في سنوات الخمسينات من عمره'.

وأضافت الشرطة في بيانها: ' تم تمديد اعتقال ثلاثة من ضمنهم حتى نهار يوم 1.07 المقبل، بينما من المتوقع أنّ يتم خلال ساعات نهار اليوم الأحد، تمديد اعتقال المشتبه الرابع في محكمة الصلح في حيفا على ذمة التحقيقات الجارية في وحدة التحقيقات المركزية'.

وكانت محكمة الصلح في حيفا، قد استجابت يوم الاثنين الموافق 9-2-2015، إلى طلب الوحدة المركزية في لواء الساحل وقررت تمديد سريان حظر النشر بالتحقيق في جريمة القتل المزدوج التي وقعت في جت المثلث وراح ضحيتها الشابان، أحمد حماد وتد، ويبلغ من العمر 17 عاما، أما الثاني فهو ابن عمه مختار محمد وتد، ويبلغ من العمر 23 عاما.

كما ومددت المحكمة في حيفا، يوم الأربعاء الموافق 4-3-2015، أمر حظر النشر في تفاصيل وتطورات القتل المزدوج في قرية جت المثلث، وشمل أمر منع النشر تفاصيل وتطورات التحقيقات في هذه القضية إضافة إلى أي من التفاصيل التي قد تؤدي إلى التعرف على تفاصيل وبينات هويات أي من المشتبهين الشخصية، حسبما ذكرت الشرطة.

وأوضحت الشرطة في بيانها لوسائل الإعلام أنه بموجب قرار المحكمة تم التكتم الكلي على مجريات التحقيق في القضية حول أي من تفاصيل وتطورات التحقيقات، إضافة الى أيّة تفاصيل قد تؤدي إلى التعرف على أيّ من هويّات وبينات المشتبهين الشخصيّة، وبقي حظر النشر ساري المفعول حتى الآن.   

وأشارت تحقيقات الشرطة  إلى أن الشابين المغدورين تعرضا يوم الاثنين الموافق2-2-2015 لإطلاق رصاص  من مركبة عابرة، ما أدى إلى إصابة الشابين بجروح خطيرة وإصابة اثنين آخرين بجروح طفيفة، وعندها قام عدد من المواطنين بمطاردة المركبة، إلا أن المركبة انزلقت في طريق منحدر، ما اضطر منفذو الجريمة إلى تركها والفرار من المكان.

كما تجدر الإشارة إلى أن قرية جت شهدت في العام الأخير 6 جرائم قتل لم يتم الكشف عن مرتكبيها، إضافة إلى عشرات الحالات من أعمال العنف المتفاوتة.