العفو الدولية تستنكر هدم إسرائيل لمنازل العرب في دهمش وسعوة

  العفو الدولية تستنكر هدم إسرائيل لمنازل العرب في دهمش وسعوة
السلطات الإسرائيلية تقدم للمرة الثانية بغضون أشهر على هدم منازل في قرية دهمش

استنكرت منظمة العفو الدولية  إقدام السلطات الإسرائيلية على هدم منازل  في قرية دهمش وقرية سعوة المحرومات من الاعتراف.

وحذرت منظمة العفو الدولية من عمليات الهدم  لمنازل المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل، وتعتبره انتهاكا جسيما لحق الإنسان في المسكن الملائم والذي يكفله  القانون الدولي وحقوق عديدة أخرى، كما وتطالب منظمة العفو الدولية الحكومة الإسرائيلية بالاعتراف بقرية دهمش وبجميع القرى المحرومة من الاعتراف في النقب، واعتماد المشاورة الحقيقية ومشاركة السكان المتضررين لدراسة المخططات البديلة المقترحة والتي تعبر عن إرادة السكان.

واقتحمت قوات كبيرة من الشرطة وحرس الحدود صباح اليوم الثلاثاء، منازل عائلة عساف في دهمش وأخرجت ساكنيها بالقوة بهدف هدمها، علما أن قرار المحكمة العليا حول أوامر الهدم من المفروض أن يصدر في شهر أيلول/ سبتمبر القادم. 

وهدمت لجان التنظيم والبناء منازل تابعه لعائلة عساف في دهمش للمرة الثانية بذريعة البناء دون تراخيص، حيث تم هدمها للمرة الأولى في شهر نيسان من العام الجاري، وأقيم يومها خيمة اعتصام استنكارا للهدم وللمطالبة بإعادة بناء المنازل مرة أخرى.

من الجدير بالذكر أن قرية دهمش المهددة بالهدم يسكنها نحو 700 نسمة منذ عام 1950، وهناك 19 منزلا في القرية مهدد بالهدم. 

في المقابل، واصلت السلطات الإسرائيلية سياسة الهدم في النقب، حيث اقتحمت الجرافات ترافقها قوات من الشرطة صباح اليوم الثلاثاء، قرية سعوة وقامت  بهدم منزل عائلة الأطرش بعد أن أخرجت الوالدين وخمسة أطفالهم بالقوة من البيت. 

وفي تعقيبه على الموضوع، قال  مدير حملات في منظمة العفو الدولية في البلاد، هلال علوش إن "عمليات الهدم التي تطال بيوت الأقلية الفلسطينية في إسرائيل هي استمرار لسياسية الخراب الممنهج التي تتبعها السلطات الإسرائيلية التي تتعمد هدم منازل المواطنين في ساعات الليل لإرهابهم، دون توفير أي بديل للسكان مما يخالف المواثيق الدولية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018