المتابعة تلتئم في دهمش ودعوات لحماية دولية للمجتمع العربي

 المتابعة تلتئم في دهمش ودعوات لحماية دولية للمجتمع العربي
سبل تدويل قضية النقب والمدن الساحلية في ظل اتساع دائرة الهدم والتشريد ورفض إسرائيل الاعتراف بالقرى العربية بالنقب

نظمت لجنة المتابعة ظهر اليوم الثلاثاء، زيارة تضامنية إلى قرية دهمش، وذلك على ضوء قيام جرافات الداخلية الإسرائيلية بهدم بيوت عائلة عساف، وعقدت المتابعة اجتماعا في خيمة الاعتصام تم خلاله التداول في التصعيد الإسرائيلي الذي بات يهدد الوجود الفلسطيني بالبلاد.

وبحث المجتمعون سبل تدويل قضية النقب والمدن الساحلية في ظل اتساع دائرة الهدم والتشريد ورفض إسرائيل الاعتراف بالقرى العربية بالنقب، فيما دعا البعض إلى التوجه بشكل رسمي للمجتمع الدولي للضغط على الحكومة الإسرائيلية لثنيها عن مخططاتها وسياستها تجاه الأقلية العربية وطرح فكرة توفير الحماية الدولية للمجتمع العربي في الداخل.

وشارك في الزيارة والاجتماع كل من النواب عن القائمة المشتركة: مسعود غنايم، عبد الحكيم حاج يحيى، المحامي أسامة سعدي، ونائب رئيس الحركة الإسلامية كمال خطيب، والقيادي في الحركة الإسلامية، الشيخ صفوت فريج، ورئيس اللجنة المحلية في دهمش، عرفات أسماعيل، ‪  والشيخ يوسف القرم عضو اللجنة المحلية في الرملة، وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني رياض جمال، وعضو المكتب السياسي للحركة الإسلامية، عبد الحكيم مفيد، وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع محمد أبو سلامة والأسير المحرر، مخلص برغال وأعضاء من بلدتي اللد والرملة.

 وقال رئيس اللجنة المحلية في دهمش، عرفات أسماعيل 'عملية الهدم في دهمش كانت أشبه بإنزال عسكري، قوات  شرطية مخيفة نقلت بالحافلات  للقرية التي حاصروها وحولوها لمنطقة عسكرية مغلقة، لا يستطيع أحد  من الجيران أن يخرج من بيته، إذ خصصوا عشرات من أفراد الشرطة لمحاصرة كل منزل ومنع سكانه الخروج منه، بالمقابل الجرافات عملت على هدم بيوت عائلة عساف التي شيدت ثانية بقرار من لجنة المتابعة بعد هدمها في شهر نيسان الماضي'.

بدوره، النائب طلب أبو عرار'هدم بيوت عائلة عساف للمرة الثانية، وهدم البيوت العربية المتواصل في النقب وغيره يدل على تصميم إسرائيل على عدم التقدم في مجال الاعتراف وتطوير المجتمع العربي'.

وأضاف عرار'نطالب بحماية دولية لنا في الداخل، لتعمد إسرائيل التنكيل بالعرب، ولعنصرية الحكومة الإسرائيلية التي تمارس ضدنا، حيث أن بيوت يهودية تعد بعشرات الألاف بنيت بدون ترخيص في مناطق منظمة سكنيا ولا نرى هدم، وهناك مستوطنات كاملة غير شرعية ولا تهدم، وعند هدم إسرائيل لبيت عند اليهود تبني مكانه العشرات كما حدث في مستوطنة بيت أيل مؤخرا'.



 المتابعة تلتئم في دهمش ودعوات لحماية دولية للمجتمع العربي

 المتابعة تلتئم في دهمش ودعوات لحماية دولية للمجتمع العربي

 المتابعة تلتئم في دهمش ودعوات لحماية دولية للمجتمع العربي

 المتابعة تلتئم في دهمش ودعوات لحماية دولية للمجتمع العربي

 المتابعة تلتئم في دهمش ودعوات لحماية دولية للمجتمع العربي

 المتابعة تلتئم في دهمش ودعوات لحماية دولية للمجتمع العربي