اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان
من مظاهرة عسقلان (أ ف ب)

منعت الشرطة الإسرائيلية مساء اليوم الأحد عشرات النشطاء من الوصول للتظاهر قبالة مستشفى برزيلاي في عسقلان تضامنا مع الأسير محمد علان، وقامت باعتراض الحافلات ما دفع بالمتظاهرين إلى محاولة الوصول إلى المستشفى سيرا على الأقدام.

وقامت الشرطة بإغلاق المدخل الرئيسي لعسقلان ومنعت وصول 4 حافلات تقل المتظاهرين للمستشفى فيما كان عناصر من منظمة لهافاه العنصرية وعناصر اليمين بانتظار وصول الحافلات لتنفيذ اعتداء مبيت.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت نحو عشرة أشخاص عربا ويهود عند مدخل المدينة. وقال شهود لـ”عرب 48” إن أكثر من مئة من عناصر لهافاه ونشطاء اليمين كانوا في انتظار وصول الحافلات.

وقال الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، عوض عبد الفتاح، لوسائل الإعلام إن الشباب قدموا من المثلث والنقب ومختلف المناطق بصورة عفوية للتظاهرة بشكل سلمي، إلا أن الشرطة منعت المتظاهرن النزول من الحافلات ومنعتهم من التظاهر الشرعي.

غطاس: رسالتنا وصلت رغم محاولات القمع

وقال النائب د. باسل غطاس لـ”عرب 48” إن المظاهرة التي كان من المفروض أن تكون أمام المستشفى في عسقلان انتقلت إلى المدخل الرئيسي بعسقلان بسبب منع الشرطة حافلات الناشطين من دخول المدينة، وهذا قرار غبي من الشرطة حيث أغلقت المظاهرة المدينة كاملة.

وأضاف: حاولت الشرطة منعنا من حقنا الأساسي بالتظاهر للتضامن مع علان ولكن الشباب أصروا على التظاهر ولم يخافوا من قمع الشرطة واعتقالاتها واستطعنا إيصال صوتنا المطالَب بإطلاق سراح علان  إلى كل العالم.

زعبي: الشرطة أرادت منع المظاهرة... فشل المتظاهرون حركة السير بالمدخل الرئيسي

وقالت النائبة زعبي لـ”عرب 48” إنه “إذا ظنت إسرائيل أنها تستطيع تطويق وحصار جرائمها وخروقاتها المتتالية في بقعة صغيرة وهامشية من ردود الفعل، فإنها مخطئة. لا نملك إلاّ أن نعمم حالة وعي سياسي من كل ما تفعله حالات العنصرية والقمع والجرائم، وأن نعمم حالات من الاحتجاج يتم بها كسر روتين الحياة الإسرائيلية. لقد قام مئات المتظاهرين الشباب، الذين يوازي عنادهم عناد وصمود علاّن، بالتصميم على التظاهر، رغم منع الشرطة الحافلات الأربع من الدخول لعسقلان، فكان أن خرجوا من الحافلات وتظاهروا، وحددوا هم وقت انتهاء المظاهرة، وشلّوا حركة المدخل الرئيسي لعسقلان، وبدل أن تحاصرهم الشرطة داخل الحافلات قاموا هم بحصار اليمين، وتعطيل حركة السير”.  

وإضافت زعبي: “المظاهرة وإغلاق مفارق طرق رئيسية، وكسر الروتين الإسرائيلي، هي وسائل تسقط الخيار الذي يعتقد أن إسرائيل تستطيع أن تمنعنا من تحويل قضية علان، والتي هي قضية الاعتقالات الإدارية، والتي هي قضية النضال ضد الاحتلال، إلى قضية رأي عام، وإلى ساحة للفعل السياسي. هذه القضية والحراك الذي نختاره فيها، بسقفه العالي، يعيدنا إلى القضية الاساسية ألا وهي الاحتلال، ويعيد المواجهة مع قوات القمع الإسرائيلية إلى دائرة الخيار الفلسطيني”.

9 معتقلين

وفي وقت لاحق علم عرب 48 أن الشرطة اعتقلت 9 متظاهرين هم حسام عابد، أسامة صبيح، يزن بلبيسي، يزن حمامي، فتحي ناصر، على مواسي، مي عابدين، وزهافا جرينفلد وهي فتاة يهودية من ضمن المتضامنين مع الأسير علان، إضافة إلى القاصر رشاد حلو. كما نقل اثنين لتلقي العلاج في المستشفى.

اقرأ أيضا: محمد علان يعيد لعسقلان عروبتها… هل من مجيب؟

وقامت الشرطة بتفريق المتظاهرين بالعنف وبواسطة سيارة رش المياه. وقال الناشط في اليمين المتطرف باروخ مارزل لموقع صحيفة “هآرتس”، إننا “نريد أن يموت علان بأسرع وقت وأن يأخذ معه أكبر عدد من الناس'. وقال أحد سكان عسقلان إننا “قدمنا إلى هنا حتى لا نسمح لأي عربي بالسيطرة على الدولة، رفع أعلام فلسطين. سنكون هنا حتى يموت المخرب أو يخرجونه من عسقلان.

محاولة اعتداء على النائبة زعبي

ونفذت الشرطة عدة اعتقالات وقامت بالاعتداء على المعتقلين ومنعت من النائبة زعبي الوصول إلى المعتقلين المصابين والتحدث إليهم كما حاول رجال الأمن الاعتداء عليها بدفعها، إذ طوقها عدد من أفراد الوحدات الخاصة في الشرطة. وقال شهود لـ'عرب 48' إنه فيما كانت الشرطة تقوم بملاحقة واعتقال النشطاء، قام عناصر منظمة لهافاه العنصرية بالاعتداء على عدد من المتظاهرين لدى نزولهم من الحافلة.

 

وكان من المقرر أن تنطلق في الساعة السادسة من مساء اليوم المظاهرة التضامنية مع الأسير محمد علان، قبالة مستشفى برزيلاي في عسقلان، إلا أن الشرطة تمنع المشاركين الذين قدموا بالحافلات من النزول منها.


ورفع المتظاهرون الشعارات المنددة بالاعتقال الإداري مطالبين بإطلاق سراح للاسير علان فورا نظرا غلى حالته الصحية التي تدهور يوما بعد يوم.
 


وطالبت المظاهرة بوقف سياسة الاعتقالات الإدارية بشكل فوري لأنها غير عادلة ومنصفة بحق الأسرى.

 


ودعا منظمو المظاهرة والحراك الشبابي إلى أكبر مشاركة فاعلة بالمظاهرة لإنجاحها والمساهمة في إطلاق سراح الأسير علان.


 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان

اعتقالات واعتداءات على المتظاهرين في عسقلان