الحركة الإسلامية تستقبل وفد التجمع الوطني الديمقراطي

الحركة الإسلامية تستقبل وفد التجمع الوطني الديمقراطي
صور من اللقاء

عقدت الحركة الإسلامية (الشمالية) والتجمع الوطني الديمقراطي لقاء ثنائياً اليوم، الخميس، في مدينة أم الفحم، وذلك في مقر الحركة الإسلامية، وبحثا العلاقات الثنائية، وقضايا وهموم المجتمع العربي وكيفية تطوير الحوار والتعاون.

وكان في صلب اللقاء، ما شهدته هذه العلاقة من توتر وجدل حول قضايا مجتمعية هامة، وجرت مراجعة نقدية صريحة لكل ما جرى، واتفق على كيفية توجيه الجهود نحو نهضة المجتمع، والحفاظ على نسيجه الاجتماعي وتحصينه ضد السياسات الإسرائيلية التفتيتية، وضد التعصب بكافة أشكاله.

كما وتناول الطرفان بالتفصيل مسألة تنظيم المجتمع العربي، التي تقف في صلبها مأسسة لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، باعتبارها حاجة ملحة ووجودية للوجود الفلسطيني داخل الخط الأخضر.

شمل وفد التجمع، الأمين العام عوض عبد الفتاح، النائب د. جمال زحالقة وعضو المكتب السياسي د. محمود محارب. وشمل وفد الحركة الإسلامية (الشمالية)، رئيسها الشيخ رائد صلاح ونائبه الشيخ كمال خطيب والناطق الرسمي بلسانها المحامي زاهي نجيدات وعضوي المكتب السياسي الأستاذ عبد الحكيم مفيد والأستاذ توفيق محمد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الحركة الإسلامية تستقبل وفد التجمع الوطني الديمقراطي

الحركة الإسلامية تستقبل وفد التجمع الوطني الديمقراطي